خارطة لوضع النيوترونات في المجال الاشعاعي لمسار المحطة الفضائية الدولية

الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13286/

اختتم العلماء في روسيا تنفيذ التجربة العلمية "ب ت ن - نيوترون" في المحطة الفضائية الدولية والتي استغرقت حوالي العام.وكان الهدف منها اعداد خارطة لوضع النيوترونات في المجال الاشعاعي لجميع مسار حركة المحطة.

اختتم العلماء في روسيا بنتيجة تنفيذ التجربة العلمية "ب ت ن - نيوترون" في المحطة الفضائية الدولية، والتي استغرقت حوالي العام ، اعداد خارطة لوضع النيوترونات في المجال الاشعاعي لجميع مسار حركة المحطة.

وذكر ايغور ميتروفانوف مدير مختبر في معهد البحوث الفضائية التابع لأكاديمية العلوم الروسية  " اننا قمنا بقياس الوضع النيوتروني للمجال الاشعاعي في جميع المسار الذي تحلق فيه المحطة الفضائية الدولية ". وتم ذلك باستخدام تلسكوب النيوترونات (ب ت ن ) . والهدف الرئيسي للتجربة  هو قياس وضع النيوترونات في المحطة الفضائية الدولية ودراسة سيل النيوترونات في طبقة  الجو العليا للأرض وقياس الدفقات الشمسية  وتموضع اشعاعات جاما الكونية. وفي الوقت نفسه فان تسجيل الدفقات الشمسية من مختلف اتجاهات - من المريخ حيث يعمل جهاز القياس الروسي (خيند)- مبين نيوترونات الطاقات العالية الموجود في جهاز البحوث الامريكي "اوذيسية المريخ"  - وكذلك من الارض حيث سيعمل الجهاز ( ب ت ن ) سيعطي المجال لتكوين صورة  مجسمة أكثر للفاعلية الشمسية.

  المريخ

وأشار ميتروفانوف الى ان سلامة التحليقات الى الكواكب الاخرى في المستقبل ولا سيما الى المريخ تتطلب التنبؤ مسبقا بصورة جيدة بوضع النيوترونات في جميع مراحل التحليق.  ويعير الخبراء لدى صنع السفن الفضائية الاهتمام الى منظومة الحماية من الجسيمات  المشحونة ، لكنهم غالبا ما ينسون  تأثير النيوترونات. ولهذا يجب صنع منظومة  فعالة للحماية من النيوترونات في السفن الفضائية التي ستحلق الى كوكب المريخ وتهبط عليه.  ومن المهم جدا ايضا صنع منظومة  للوقاية من الفاعلية الشمسية  اي من دفقات جسيمات الطاقة المهلكة بالنسبة الى رواد الفضاء وتوفير الحماية لهم من الاشعاعات في السفينة وعلى سطح المريخ.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم