الصدريون يدعون الحكومة للإلتزام بالمبادرة وهدوء حذر في البصرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13255/

طالب التيار الصدري الحكومة العراقية الالتزام بالمبادرة التي أطلقها زعيمُه مقتدى الصدر والكف عن ملاحقة أتباعه، بينما سيطر الهدوء النسبي على مدينة البصرة رغم عزم الحكومة مواصلة عملياتها العسكرية ضد من اسمتهم الخارجين عن القانون.

طالب التيار الصدري الحكومة العراقية الالتزام بالمبادرة التي أطلقها زعيمُه مقتدى الصدر والكف عن ملاحقة أتباعه، بينما سيطر الهدوء النسبي على مدينة البصرة رغم عزم الحكومة  مواصلة عملياتها العسكرية ضد من اسمتهم الخارجين عن القانون وبعد مقتل اكثر من 200 شخص خلال عدة ايام من الاشتباكات بين القوات الامريكية والعراقية وميليشيا جيش المهدي

في غضون ذلك  اعلن الجيش الامريكي مقتل 3 من جنوده في هجمات منفصلة في بغداد والأنبار.

وذكر  في بيان له أن أحد جنوده لقي مصرعه عندما استهدفت قنبلة كانت مزروعة على جانب إحدى الطرق مركبته شمال شرق بغداد. كما قتل جندي ثاني بانفجار شمالي بغداد، فيما قتل الثالث بهجوم في محافظة الانبار غرب العراق.

من جهة أخرى أعلن الأمريكيون عن قتل مسلحين أثنين واعتقال 5 آخرين خلال عمليات قرب بغداد وكان الجيش الامريكي قد أعلن انه قتل 25 مسلحا يوم الاحد بالقرب من العاصمة العراقية.

كما قتل مسلحون ستة من عناصر الشرطة العراقية في مدينة بلد شمال بغداد، بينما قتل 4 من عناصر مجالس الصحوة في بعقوبة.

على الصعيد نفسه ارتفع عدد القتلى من المدنيين العراقيين الى اعلى مستوى له منذ منتصف عام 2007 وذلك بحسب احصائيات الحكومة العراقية.
 وقد افادت الارقام، التي نشرتها وزارات الدفاع والداخلية والصحة، ان 923 مدنيا قتلوا  خلال شهر مارس اذار بزيادة 31%عن شهر فبراير شباط. .
ورغم الارتفاع في الخسائر البشرية الا ان حصيلة شهر مارس /اذار من عام 2008 اقل بكثير من حصيلة نفس الشهر عام 2007، اذ قتل 1861 مدنيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية