التقرير السنوي لسياسة روسيا الخارجية للعام 2007

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12810/

يعد العام 2007 عام إزدهار ونمو العلاقات الإقتصادية والتجارية لروسيا الإتحادية مع بلدان مجلس التعاون الخليجي، جاء ذلك في التقرير السنوي حول السياسة الخارجية لروسيا الأتحادية في عام 2007 والذي أصدرته الوزارة.

يعد العام 2007 عام إزدهار ونمو العلاقات الإقتصادية والتجارية لروسيا الإتحادية مع بلدان مجلس التعاون الخليجي، جاء ذلك في التقرير السنوي حول السياسة الخارجية لروسيا الأتحادية في عام 2007 والذي أصدرته الوزارة.
وأشار التقرير الى أن موسكو إستطاعت  توطيد علاقاتها الإقتصادية مع بلدان الشرق الأوسط ،وانها تلعب دورا فاعلاً في ضمان وحماية أمن الطاقة العالمي وفي توفير التمويل للمشاريع الأقتصادية الضخمة لبلدان المنطقة.
وقد لعبت الزيارات التاريخية التي قام بها الرئيس فلاديمير بوتين لأول مرة الى المملكة العربية السعودية ،وقطر ،والامارات العربية المتحدة دورا هاما في توجيه السياسة الخارجية للبلاد في المسار الصحيح .
جاء  في التقرير أن العمل بدأ في أكتوبر/ تشرين الأول بطرح مفاهيم ضمان أمن منطقة الخليج بالدور الأول والتي صادق عليها الرئيس بوتين .
وقد ناقش المؤتمر الدولي لإمن الخليج والذي عقد في البحرين العناصر الرئيسية لهذه المفاهيم والتي تعطي رؤية مبدئية لمشاكل المنطقة وقدم الحلول الإفتراضية لها.
وورد في التقرير أن حجم  التبادل التجاري بين روسيا وبلدان الخليج بلغ 1.2 مليار دولار وتوطدت كثيرا القاعدة القانونية التعاقدية للعلاقات الثنائية، ووصلت أعداد السياح الروس الى دولة الأمارات العربية الى 400 ألف سائح بينما وصل عدد الحجاج الى المملكة العربية السعودية  الى 26 الف حاج سنويا .
كما أشار التقرير الى النمو المطرد لحجم التعاون الإقتصادي مع المملكة العربية السعودية ولا سيما في مجال النفط والغاز والمنتجات النفطية ، أما فيما يتعلق بالتبادل التجاري مع سوريا فقد أشار التقرير الى إزدهار التبادل التجاري معها في مجال التقنيات العسكرية ، كما أشير في التقرير الى عودة العلاقات التجارية والإقتصادية مع العراق بعد إنقطاع دام خمس سنوات .
وذكر التقرير السنوي أن حجم العلاقات التجارية بين روسيا ومصر إزداد بشكل مطرد حتى وصل الى 1.89 مليار دولار.
كما تحدث التقرير عن نمو  العلاقات التجارية مع بلدان شمال أفريقيا العربية وبالأخص مع الجزائر ، وشدد التقرير على فعالية الحوار مع بلدان مثل ليبيا مشيرا الى الحوار البناء والذي جرى في طرابلس بين وزيري خارجية البلدين .