المغرب وجبهة البوليساريو يناقشان مستقبل الصحراء الغربية

أخبار العالم

ممثلو الطرفين يصلون إلى مكان المفاوضاتممثلو الطرفين يصلون إلى مكان المفاوضات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12705/

تنطلق في 16 مارس/آذار الجاري جولة مفاوضات رابعة حول مستقبل الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو في الولايات المتحدة الأمريكية، لكن لا نتائج ترجى من ورائها في ظل تمسك كل طرف بمواقفه السابقة.

تنطلق في 16 مارس/آذار الجاري جولة مفاوضات رابعة حول مستقبل الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو في الولايات المتحدة الأمريكية، لكن لا نتائج ترجى من ورائها في ظل تمسك كل طرف بمواقفه السابقة.
ويعرض المغرب حكما ذاتيا محدودا للصحراويين ترفضه جبهة البوليساريو التي تتمسك بتنظيم إستفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي وتصفية ما تصفه بآخر مظاهر الإستعمار في القارة الإفريقية.
وتجري الجولة الرابعة من المفاوضات بإشراف بيتر فان والسوم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بملف الصحراء وبحضور ممثلين عن الجزائر وموريتانيا.
وتتهم المغرب الجزائر بدعم جبهة البوليساريو والوقوف وراء رفضها خيار الحكم الذاتي، مزاعم تنفيها الجزائر بقوة مؤكدة على أنه نزاع ثنائي لا دخل لها فيه.
وترجع جذور النزاع إلى عام 1975 عندما ضمت المملكة المغربية إقليم الصحراء الغربية بعد جلاء القوات الإسبانية عنه، ما فجر نزاعا مسلحا إنتهى عام 1991 بوساطة من الأمم المتحدة.
وتسيطر المملكة المغربية حاليا على نحو 85% من الأراضي الصحراوية، بما فيها الشريط الساحلي الغني بالثروة السمكية، فيما لم تعترف أي دولة في العالم بسيادتها على الصحراء الغربية.
وتعترف بضع دول في العالم منها الجزائر بجمهورية الصحراء الغربية التي شكلت برلمانا وحكومة إنتقالية، ويحظى عرض المغرب بمنح حكم ذاتي للصحراويين بدعم من فرنسا وإسبانيا إلى جانب الولايات المتحدة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك