صربيا تعوّل على دعم روسيا الفعّال بشأن كوسوفو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12384/

أجرى فوك يريميتش وزير الخارجية الصربي مباحثات في نيويورك مع فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة، حيث بحث الطرفان إمكانية عقد جلسة خاصة لمجلس الامن الدولي حول قضية كوسوفو.

أجرى فوك يريميتش وزير الخارجية الصربي مباحثات في نيويورك مع فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة، حيث بحث الطرفان إمكانية عقد جلسة خاصة لمجلس الامن الدولي حول قضية كوسوفو. 
وعبر الوزير الصربي أثناء اللقاء  عن امله بأن تستغل روسيا فترة رئاستها لمجلس الأمن الدولي في هذه الدورة وتقدم الدعم اللازم لصربيا بشأن كوسوفو، وتقف روسيا التي ترفض منذ البداية الإعتراف بإنفصال الإقليم عن صربيا، إلى جانب مواصلة المباحثات بين بلغراد وبريشتينا حول تقرير مستقبل كوسوفو.
وقام مجلس الأمن بوضع القضية في ملعب الإتحاد الأوروبي،  بعد ان فشل أعضاؤه في التوصل الى قرارات ملزمة حول إقليم كوسوفو خلال إجتماع طارئ عقد منتصف الشهر الماضي بناء على طلب كل من روسيا وصربيا، وفي هذا الوقت تصف صربيا إعلان البان الإقليم دولتهم على أرض كوسوفو بالإجراء غير القانوني والفاقد للشرعية.
كما يلتقي يريميتش ممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي وكذلك الدول التي رفضت الإعتراف بإنفصال الإقليم عن صربيا وخصوصا الصين والفلبين وتايلاند وفيتنام والمكسيك والارجنتين وتشيلي.
وتجدر الإشارة إلى أن الإنفصال الذي أعلنه البان الاقليم، يحظى منذ البداية بدعم قوي من الولايات المتحدة وعدد كبير من دول الإتحاد الأوروبي.
في حين شددت روسيا على رفضها قبول الإعتراف بإعلان الإنفصال الذي يخالف روح القرار الأممي رقم 1244 والذي يضمن وحدة أراضي صربيا.
ان زيارة وزير الخارجية الصربي الى نيويورك تعتبر خطوة أخرى في معركة صربيا المتواصلة للحفاظ على سيادتها التي  تهددها سياسة الكيل بمكيالين وفقا لاهواء ومصالح بعض الدول الكبرى وبتجاهل تام لقوانين الشرعية الدولية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)