أقوال الصحف الروسية ليوم 4 مارس /آذار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12288/

ابرزت صحيفة "غازيتا" التي تناولت الانتخابات الرئاسية  أن المراقبين الأجانب الذين تابعوا مجريات العملية الانتخابية، وجدوا أنها تمَّت بشكل عام في إطار الشرعية والقانون.
وتورد الصحيفة ما قاله رئيس بعثة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا من أن نتائج الانتخابات تعكس بشكل حقيقي إرادة الناخبين الروس. لكن العملية الانتخابية نفسها لم تتح إمكانية استخدام كافة آليات الديمقراطية.
وعبر المسؤول الأوروبي عن قناعته بأن مفهوم الديمقراطية تعرض للتشويه في روسيا خلال الحقبة السابقة، ولهذا فإن المواطنين يتقبلون ديموقراطية مجتزأة في سبيل المحافظة على الاستقرار.
وتخلص الصحيفة إلى أن الأوروبيين أشاروا إلى العديد من السلبيات، لكن ذلك لا ينتقص من حجم الثقة التي أولاها الناخبون للرئيس الحالي بوتين  وخلفه مدفيديف.
وتوقفت صحيفة "فريميا نوفوستيه" عند القرار الجديد الذي اتخذه مجلس الأمن يوم أمس والذي يفرض مزيدا من العقوبات على إيران. تقول الصحيفة إن القيادة الروسية الحالية وافقت على القرار لسببين أساسيين؛ أولا - لكي توفر للرئيس الروسي المنتخب وإدارته أجواء مناسبة لإقامة حوار بناء مع الولايات المتحدة. وثانيا - لكي تقطع الطريق أمام اتخاذ عقوبات عسكرية أشد وطأة طالما سعت واشنطن لفرضها. ويرى كاتب المقالة أن وراء إصرارإدارة الرئيس بوش على تشديد العقوبات على إيران، أهدافا سياسية داخلية، ذات صلة مباشرة بالانتخابات الرئاسية. ذلك أن الإدارة الجمهورية تريد أن تبرهن للناخب الأمريكي من خلال ذلك أنها لا تزال تفرض هيبة الولايات المتحدة على الساحة الدولية.    
أما صحيفة "روسيسكايا غازيتا" فتتحدث عن زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الى العراق مُرَكِّزَةً على أن الرئيس الإيراني كان يتحرك بحرية مطلقة على الأرض التي تخضع في الواقع لسيطرة أعدائه الألداء - الأمريكيين. وتضيف الصحيفة أن القوات الأمريكية تدرك جيدا أنها غير قادرة على التعرض للرئيس الإيراني، لهذا اكتفت بمراقبة تحركاته عن بعد. يرى الكاتب أنه لو أقدم الأمريكيون على استعمال القوة ضد أحمدي نجاد، فلن تتورع الدبابات الإيرانية عن دخول بغداد وتحرير القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية.
ولاحظ الكاتب أن أحمدي نجاد استغل هذه الزيارة للترويج لأفكاره المناهضة للولايات المتحدة.
Fفقد أكد من بغداد أن الإرهاب بدأ ينتشر في المنطقة منذ أن دخلت القوات الأمريكية إلى العراق.
وتلفت صحيفة "كوميرسانت" الانتباه إلى أن ثلاثة من بلدان أمريكا اللاتينية اندفعت فجأة نحو حافة الحرب، فقد قطعت كل من الإكوادور وفنزويلا علاقاتها الدبلوماسية مع كولومبيا، وحركتا قواتهما نحو الحدود معها.
ولقد أقدم البَلَدان على هذا التصعيد ردا على توغل عسكرييِّن كولومبيين في أراضي الإكوادور وقتلهم أحد قادة المعارضة الكولومبية. ويبرز كاتب المقالة ما قاله الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز من أنه لن يسمح بأن تتحول كولومبيا إلى إسرائيلِ أمريكا اللاتينية.
ويرى الكاتب أن سبب تشدد تشافيز تجاه كولومبيا يكمن في أن نظامها يوالي واشنطن، ولهذا فإنه يشكل عقبة أمام مخططات تشافيز التي ورثها عن فيدل كاسترو، والتي تهدف إلى توحيد بلدان أمريكا الوسطى والجنوبية، وتقليص النفوذ الأمريكي فيها، الأمر الذي يحظى بتأييد متزايد من قبل شعوب أمريكا اللاتينية.
خَصَّت صحيفة "موسكوفسكي كمسموليتس" الأردنَّ بتحقيقٍ مستفيضٍ يتحدث عما يمتلكه هذا البلد من أماكن أثرية وأوابد تاريخية جعلت منه قبلة للسياح.  وجاء في التحقيق أن السائحين من مختلف بلدان العالم يزورون  الأردن طلبا للراحة والاستجمام والنقاهة وتجديد الشباب، أما المؤمنون من أتباع الديانات السماوية فيقصدون الأماكن الدينية طلبا للمغفرة وتطهير النفوس. ويذكر مُعِدُّ التحقيق بعضا من التسهيلات الكثيرة التي يتمتع بها السائح في الأردن منها أن تمديد الفيزا يكلف  يورو واحدا عن كل يوم، وأن القوانين تسمح بالتدخين داخل المطاعم. لكنه ينبه إلى أن المجتمع الأردني لا يستحسن أن يطيل الرجل النظر نحو النساء.  ويعزو الكاتب هذا النجاح السياحي إلى حالة الاستقرار التي جعلت من الأردن جزيرة هادئة وسط بحر من الاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط.
تحت عنوان "بوتين ارسل الاموال لتعمل" اشارت صحيفة "فيدومستي" إلى دعوة الرئيس بوتين خلال إجتماعه مع أعضاء الحكومة أمس لتحسين ادارة الإحتياطيات المالية للبلاد والمتعلقة بالصناديق السيادية الروسية وخاصة رصيد الأحتياط والذي يبلغ حوالي مئة وستة وخمسين مليار دولار وصندوق الرفاه الإجتماعي وقدره نحو إثنين وثلاثين مليار دولار ونقلت الصحيفة عن بوتين قوله/ إن الافكار الموجودة مناسبة ولا مكان هنا للثورات، ولكن لابد لنا من التعامل مع مايحدث في الإقتصاد العالمي.
 أما صحيفة "إر بي كا ديلي" فتناولت قضايا امدادات الغاز بين أوكرانيا وغازبروم في أشارة إلى تقليصها أمس بمقدار الربع، ولفتت الصحيفة الانتباه إلى اعلان شركة "نافتا غاز أوكرانيا" عن ان امدادات الغاز للمستهلكين المحللين والأوروبين لن تتأثر نتيجة لهذه الإجراءات، إلا إنها لم توضح بعد من أين ستحصل  الشركة الأوكرانية على الغاز لتعويض الكميات المقلصة. وتبقى المخاوف من ان تقوم كييف بضخ الغاز من مرافق التخزين تحت الأرض التابعة للشركة الروسية الأوكرانية المشتركة "روس اوكرا اينيرغو". ولفتت الصحيفة الانتباه إلى دعوة الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو حكومته أمس لتجنب حرب غاز شاملة مع روسيا.
وتحت عنوان "المستثمرون لم يلحظوا الإنتخابات" تطرقت صحيفة "كوميرسانت" إلى نتائج مضاربات الأمس في البورصات الروسية التي فقدت أكثر من إثنين في المئة عند الإفتتاح نتيجة لعمليات التصحيح في الأسواق الروسية بل وفي جميع البورصات العالمية متأثرة بتراجع المؤشرات الأمريكية الإسبوع المنصرم.ونوهت الصحيفة إلى أن امكانية التنبؤ بنتائج الإنتخابات الرئاسية في روسيا لم تؤثر على القرارات الإستثمارية المتخذة من وراء البحار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)