تركيا ترفض ربط انسحابها بالضغط الدولي

القوات التركية تنسحب من العراقالقوات التركية تنسحب من العراق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12182/

نفت تركيا بشكل قاطع ان يكون قرار انسحابها من شمال العراق جرى تحت ضغط دولي وأعلنت قيادة أركان جيشها ان قواتها حققت أهدافها في شمال العراق بعد نحو أسبوع من القتال.

نفت تركيا بشكل قاطع ان يكون قرار انسحابها من شمال العراق جرى تحت ضغط دولي وأعلنت قيادة أركان جيشها ان قواتها حققت أهدافها في شمال العراق بعد نحو أسبوع من القتال.

وترك قرار الانسحاب المفاجئ للقوات التركية من شمال العراق أصداء كبيرة في الأوساط السياسية، لاسيما أحزاب المعارضة التي نددت بالقرار، واعتبرت أنه جاء نتيجة ضغوط أمريكية، فالانسحاب التركي جاء بعد ساعات من مغادرة وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس لتركيا، ومطالبة الرئيس الأمريكي بانسحابها من العراق في أقرب وقت، الساسة والعسكريون الاتراك نفوا هذه التهم، وسارع رئيس هيئة الأركان التركية  للقول ان قرار التوغل والانسحاب اتخذه الجيش منفردا،  أما وزير العدل التركي فأشار الى إن بلاده تحتفظ بحق ارسال قواتها مجددا إلى العراق اذا لزم الأمر. في حين أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان  بأن الانسحاب جاء متطابقا كليا مع العمل العسكري الذي وجّه لطمة هامة للمنظمة الارهابية.
من جهة اخرى رحّبت الولايات المتحدة التي طالبت أنقرة بالانسحاب من شمال العراق بعد أن أعطتها سابقاً الضوء الأخضر للاجتياح، بالقرار  وتبعها العراق على لسان برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي الذي قال انه ينبغي الاقرار بأن القوة العسكرية  وحدها لن تحل هذا الصراع,  وأن الوقت قد حان للدخول في المبادرات السياسية والدبلوماسية لحل  المعضلة القديمة الجديدة.
أما حزب العمال الكردستاني فقد أعلن أنه المنتصر في هذه المواجهة  وأكد أحمد دنيس المتحدث باسم العلاقات الخارجية في الحزب على أن شراسة المعارك هي التي أجبرت تركيا على الانسحاب.
وبين إعلان أنقرة تحقيق العملية لأهدافها وتأكيد حزب العمال انتصاره فإن الشكوك القديمة التي تساور الأكراد تتجدد   اذ أن تركيا جعلت من حزب العمال الكردستاني جسراً لتقويض الحكم الذاتي الذي يتمتع به اقليم كردستان العراق الغني بالنفط.