بعد سابقة كوسوفو: روسيا لاتستبعد استخدام القوة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11947/

قال مندوب روسيا الدائم لدى حلف شمال الاطلسي دميتري روغوزين أنه وبعد سابقة كوسوفو ستكون القوة المسلحة هي السبيل لحماية المصالح الوطنية في العالم، يأتي ذلك في الوقت الذي أمرت فيه الخارجية الأمريكية باجلاء الموظفين غير الأساسيين من السفارة الأمريكية في صربيا بعد أن هاجم متظاهرون صرب المبنى في بلغراد.

قال مندوب روسيا الدائم لدى حلف شمال الاطلسي دميتري روغوزين أنه وبعد سابقة كوسوفو ستكون القوة المسلحة هي السبيل لحماية المصالح الوطنية في العالم، يأتي ذلك في الوقت الذي أمرت فيه الخارجية الأمريكية  باجلاء الموظفين غير الأساسيين من السفارة الأمريكية في صربيا بعد أن هاجم متظاهرون صرب المبنى في بلغراد.
ودانت واشنطن حادثة الاعتداء على سفارتها في بلغراد وطالبت صربيا بضرورة احترام الاعراف الدولية والتي تقضي بحماية الدبلوماسيين، بالمقابل طالب الاتحاد الأوروبي على لسان الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا صربيا بحماية السفارات الأجنبية الموجودة على أراضيها.
اتهامات لروسيا
من جهة أخرى سارع البعض في الولايات المتحدة الامريكية للبحث عن تورط روسيا في أعمال العنف. وشرع المندوب الامريكي السابق في الامم المتحدة ريتشارد هولبروك بالقول أن روسيا تقف خلف أعمال العنف في بلغراد، لكن ادارة الرئيس بوش لم تتبنّ هذه الادعاءات مشيرة الى عدم وجود اثبات على ذلك.

ولكن هذا النفي لم يمنع الدبلوماسية الروسية من الرد على تصريحات هولبروك، فالمتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية ميخائيل كامينين اعتبر تصريحات المسؤول الامريكي السابق بأنها "تصريحات ليست في محلها"
واضاف كامينين قائلا: " كان يتوجب على الذين ساهموا في انفصال كوسوفو من جانب واحد، توقُّع حدوث ردة فعل كهذه"
بالمقابل هرع مندوب  روسيا الدائم لدى حلف شمال الاطلسي دميتري روغوزين للتعليق على تصريحات هولبروك واصفا اياها "بالكذب" وأضاف روغوزين ان اطلاق مثل هذه الادعاءات يقلل من هيبة صاحبها.

تحدث الباحث في أكاديمية العلوم الروسية  غيوورغي انغلغاردت  لروسيا اليوم عن احتمالات سعي صرب البوسنة للاستقلال بعد انفصال البان كوسوفو. المزيد من التفاصيل في مادتنا المصورة


 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)