المطران لافروس يحصل على جائزة "مواطن العام"

المطران لافروسالمطران لافروس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11854/

مُنحت جائزة "مواطن العام-2007" للمطران لافروس رئيس الكنيسة الارثوذكسية في الخارج تقديرًا لمساهمته الشخصية في تعزيز الوحدة الروحية للشعب الروسي.

مُنحت جائزة "مواطن العام-2007" للمطران لافروس رئيس الكنيسة الارثوذكسية في الخارج تقديرًا لمساهمته الشخصية في تعزيز الوحدة الروحية للشعب الروسي.
وقد جرت مراسم تقليد الجائزة المذكورة يوم 19 فبراير/شباط  في دار بلدية موسكو.
وحضر هذه المراسم كبار رجال الكنيسة الارثوذكسية الروسية وممثلو السلطتين التنفيذية والتشريعية في روسيا الاتحادية.
وقال يوري لوجكوف رئيس بلدية موسكو أثناء هذه المراسم ان هذه جائزة مخصصة لأولئك الذين يعملون على نشر الثقافة الروسية والتراث الروحي في الخارج.
وخلال المراسم اشار كيريل مطران مقاطعتي سمولينسك وكالينينغراد انّ المغتربين الروس وروسيا ينتمون الى منظومة قيم واحدة مما ساعدهم على اجتياز العقبات التي اصطدموا بها في الماضي. واضاف قائلاً: "ربما كان المطران لافروس قد سبق الآخرين في ادراك هذا الانتماء الى منظومة القيم الواحدة".
ومن جهته اعلن المطران لافروس قائلا: "انني اتشرف بقبول هذه الجائزة باعتبارها تقييماً عالياً لنشاط الكنيسة الارثوذكسية الروسية في الخارج، التي كانت دائماً تفكر بمصير روسيا وتسعى الى خدمتها عبر حفظ واثراء التراث الذي تلقيناه من اجدادنا".
اما الجائزة الثانية فقد مُنحت الى المؤلفة الموسيقية صوفيا غوبايدولينا المقيمة في المانيا والتي رُشّحت لنيل الجائزة من قبل الكونغرس العالمي للتتر وذلك تقديراً لمساهمتها الجليلة في تطوير الثقافة الروسية وتعزيز تلاحم الجاليات الروسية في الخارج.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)