مَنْ أغنى رجل في روسيا؟

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11835/

أصدرت مجلة "فينانس" الروسية قائمة جديدة لأثرياء روسيا لعام 2008، حيث تصدر رجل الأعمال أوليغ ديريباسكا هذه القائمة بثروة قدرت بـ 40 مليار دولار.

أصدرت مجلة "فينانس" الروسية قائمة جديدة لأثرياء روسيا لعام 2008، حيث تصدر رجل الأعمال أوليغ ديريباسكا هذه القائمة بثروة قدرت بـ 40 مليار دولار.
وتنشر مجلة "فينانس" والمتخصصة بشؤون الأقتصاد والمال  للسنة الخامسة على التوالي قائمة رجال الأعمال الروس الأكثر ثراء، وتضم هذه القائمة 500 رجل وسيدة أعمال.
وتستند المجلة بشكل أساسي الى معايير مختلفة في تحديد ثروة الأغنياء الروس لنشرهم في هذة القائمة.
وقال أوليغ أنيسيموف رئيس تحرير مجلة "فينانس" إن التصنيف لدينا يعتمد على عدة أشياء، في مقدمتها عدد الأسهم التي تعود لرجل الأعمال ومتداولاته في البورصات العالمية، وكذلك قيمة الأوراق المالية لديه، وأيضا المؤشرات التي يستخدمها المحللون المصرفيون حول رسملة الشركة التي يمتلكها".
وقد تصدر رجل الأعمال أوليغ ديريباسكا هذة القائمة للسنة الثانية على التوالي حيث قدرت ثروته بـ 40 مليار دولار أمريكي، أما المرتبة الثانية فقد احتلها رومان أبراموفيتش، صاحب نادي "تشيلسي" الأنجليزي لكرة القدم والذي قدرت ثروته بـ 23 مليار دولار.
وتختلف أراء الخبراء حول هذه القائمة خاصة فيما يتعلق بدقة تحديد ثروات رجال الأعمال، اذ يعتبرون أن من الصعب تحديد الأرقام الحقيقية لثرواتهم.
ويشير رجل الأعمال الروسي ألكسندر ليبيديف والذي يحمل رقم 46 في قائمة "فينانس" إلى " انه من الصعب القول إن هذه القوائم تستند الى أرقام واقعية، لأنه لحد الآن لا توجد منهجية دقيقة في العالم لتحديد ثروة الاشخاص، فأنا لا أستطيع بشكل دقيق اليوم تحديد القيمة الحقيقية لكل ما أملك".
وكما تقول المؤشرات فإن أثرياء روسيا أصبحوا في الأونة الاخيرة يضعون أموالهم بشكل أساسي في الإقتصاد الروسي بدلا من الإستثمارات الخارجية.
وتضيف المحللة إلأقتصادية إينغا كورستيلوفا في مجلة "فينانس" "أن النمو المتسارع في الإقتصاد الروسي لم يدفع المستثمرين الروس لإستثمار أموالهم في روسيا حسب، بل والكثيرين من رجال الاعمال الاجانب ايضا".
وربما ستصبح قائمة مجلة "فينانس" أساسا تعتمد عليه المجلات والوكالات الروسية في المستقبل لتحديد أكثر الناس ثراء في العالم.

تويتر على روسيا اليوم