مجلس الصحوة يوقف أنشطته بعد مقتل 3 من عناصره

أخبار العالم العربي

عناصر مجلس الصحوة يشيعون قتلاهمعناصر مجلس الصحوة يشيعون قتلاهم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11780/

اعلن مجلس الصحوة في الحلة جنوب بغداد انه سيوقف أنشطته بعد مقتل 3 من أفراده بنيران الجيش الامريكي، الذي اقر أن طائرات هليكوبتر ردّت باطلاق صواريخ، بعد أن تعرّضت قوات أمريكية لاطلاق نار من أسلحة صغيرة أثناء تعقّبها عناصر من تنظيم القاعدة.

اعلن مجلس الصحوة في الحلة جنوب بغداد انه سيوقف أنشطته بعد مقتل 3 من أفراده بنيران الجيش الامريكي، الذي أقرّ بأن طائرات هليكوبتر ردّت باطلاق صواريخ، بعد أن تعرّضت قوات أمريكية لاطلاق نار من أسلحة صغيرة أثناء تعقّبها عناصر من تنظيم القاعدة.
وقد بدأ الشقاق يدب بين ما يعرف بقوات الصحوة ، من جهة، وبين القوات الامريكية والعراقية، من جهة أخرى ، عقب مقتل عدد من افراد الصحوة بنيران صديقة على يد القوات الامريكية. فبعد اعلان الصحوة في ديالى وقف نشاطاته بسبب رفض تلبية مطالبه، واتهامهم لمدير شرطة المحافظة بالطائفية. أعلن أفراد الصحوة في منطقة الحلة جنوبي بغداد انهم سيتوقفون عن التعامل مع الجيش الاميركي الذي اتهمته الصحوة بقتل عناصره عمداً يوم السبت الماضي في قصف بالمروحيات.
وسارع الجيش الامريكي إلى التأكيد، أن طائراته ردّت على اطلاق نار من أسلحة صغيرة، وكالعادة وعد الجيش بالتحقيق في الحادث.
من جهتها جددت الولايات المتحدة اتهامها لايران بدعم مليشيات شيعية تعمل في العراق، في الوقت التي تحدثت فيه السلطات العراقية عن انخفاض في عدد الهجمات وصل الى 80% في بغداد.
واكد الجيش الامريكي ان لديه أدلة على أن جماعات خاصة تستخدم مخازن اسلحة سرية لمهاجمة القوات الامريكية والعراقية ، وبحسب المتحدث باسم الجيش الأمريكي جريجوري سميث،  فإن هذه الجماعات الخاصة التي يقول العراقيون إنها تتكون من عناصر منشقة عن ميليشيا جيش المهدي الموالية لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، تحصل على دعم وتدريب من طهران.
واعترف سميث بعدم وجود ادلة على تزايد شحنات الاسلحة من ايران، الا انه اكد ان القوات العراقية وقوات التحالف اكتشفت الاسبوع الماضي وحده 212 مستودعاً سريا للأسلحة في أنحاء العراق، منها 2 داخل بغداد.
يأتي هذا الاتهام بعد أيام من إرجاء ايران محادثات مع الولايات المتحدة بشأن تحسين الأمن في العراق ارجعته طهران الى أسباب فنية.
وبينما يتواصل الحديث عن اللقاءات المؤجلة بين الأمريكيين والإيرانيين تشهد بغداد سابقة هي الأولى من نوعها منذ الغزو الامريكي للعراق، حيث تبدأ هذا الاسبوع محاكمة وكيل وزارة الصحة العراقي السابق حكيم الزاملي بتهم تأجيج العنف الطائفي في البلاد و بالارهاب.
وبين تزايد ظاهرة عصيان الصحوة وارتفاع هجمات المليشيات الشيعية، التي تقول واشنطن انها مدعومة ايرانياً يبقى العراق على صفيح ساخن وإن حاول المسؤولون التخفيف من حرارته.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية