الأمن والمصالحة في العراق بعد عام من خطة فرض القانون

أخبار العالم

نجاح الخطة الامنية في العراقنجاح الخطة الامنية في العراق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11728/

أدلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بحديث أمام قادة في الجيش العراقي، بمناسبة مرور عام على انطلاق خطة فرض القانون في بغداد، وقال إن تحسن الوضع الأمني في العراق أنقذ البلاد من خطر الحرب الأهلية، وإن المصالحة قد نجحت.

أدلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بحديث أمام قادة في الجيش العراقي، بمناسبة مرور عام على انطلاق خطة فرض القانون في بغداد، وقال إن تحسن الوضع الأمني في العراق أنقذ البلاد من خطر الحرب الأهلية، وإن المصالحة قد نجحت.
 و أكد المالكي ان اصابع الحكومة العراقية على الزناد ضد الجماعات المسلحة والإنتحاريين وفرق الموت الطائفية موضحا إن الانتصار الذي تحقق في بغداد على عناصر تنظيم القاعدة، يشكل مقدمة للانتصار في باقي المحافظات. و قال إن المكاسب الأمنية أعطت مساحة حركة إضافية لعملية المصالحة، مؤكدا أهمية الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية بعيدة عن كل الإنتماءات الطائفية أو القومية.
  على الصعيد المحلي ودعما لتفعيل عملية السلام اقر المشرعون العراقيون قانون للميزانية واخر للعفو وأقروا أيضا قانونا للمحافظات غير المنتظمة باقليم.  وسعيا لمنع تعريض أي من تلك المكاسب الأمنية للخطر، قال قائد القوات الأمريكية في العراق ديفيد بتريوس انه ينبغي أن تكون هناك وقفة قبل أي خفض آخر في القوات الأمريكية. أما عن مرحلة ما بعد انسحاب تلك القوات، فإن العراق، وعلى لسان وزير خارجيته هوشيار زيباري يطالب واشنطن بتأكيدات،  من بينها وقوفها إلى جوار بغداد في اتفاق ثنائي طويل الأجل، تسعى الدولتان على بدء التفاوض بشأنه، في وقت طالبت فيه أصوات أمريكية معارضة بألا يلزم الإتفاق الرئيس الأمريكي القادم، بحماية العراق والإبقاء على القوات الأمريكية هناك فترة طويلة.
 وعلى صعيد العلاقات مع دول الجوار اجلت إيران قبل يوم أمس جولة رابعة من المحادثات مع الأمريكيين بشأن تحسين الوضع الامني في العراق، مما دعى  الولايات المتحدة على لسان منسق شؤون العراق في وزارة الخارجية الامريكية ديفيد ساترفيلد تجديد اتهامها لطهران بتسليح وتدريب مقاتلين متشددين عراقيين. في حين تنفي  طهران تلك الاتهامات وتلقي باللوم في العنف على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام ألفين وثلاثة، فيما تعتقد واشنطن جازمة أن إيران ترغب في أن ترى القوات الأمريكية ترحل من العراق مرغمة، بأكثر الأشكال إذلالا وتدميرا.

ميدانيا

شهِدَ الوضعُ الأمني في العراق تواصلاً لأعمالِ العنف، حيثُ قُتل عددٌ من الأشخاص في قصفٍ لمروحياتٍ أمريكية، وجرت عملياتُ اعتقالٍ في أنحاءَ متفرقةٍ من البلاد. وتم العثور على جثث مجهولة الهوية.

فيسبوك