هجوم انتحاري في باكستان على خلفية اعتقال داد الله

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11494/

أفادت مصادر رسمية باكستانية، أن انتحاريا قَتَل 6 أشخاص في هجوم استهدف أحد تجمعات المعارضة في منطقة وزيرستان القبلية. يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه مصادر باكستانية مصرع عنصر من طالبان واعتقال 4 آخرين بينهم القائد العسكري الملا منصور داد الله.

أفادت مصادر رسمية باكستانية، أن انتحاريا قَتَل 6 أشخاص في هجوم استهدف أحد تجمعات المعارضة في منطقة وزيرستان القبلية. يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه مصادر باكستانية مصرع عنصر من طالبان واعتقال 4 آخرين بينهم القائد العسكري الملا منصور داد الله.

وأوضح مسؤولون في المخابرات الباكستانية أن القبض على داد الله تم خلال غارة لقوات باكستانية على بيت في بلدة غوال إسماعيل زاي جنوب إقليم بلوشستان، بناء على وشاية لم يكشفوا مصدرها.
وكانت طالبان أعلنت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن منصور داد الله، قد أٌعفي من مهامه لعدم إطاعته أوامر زعيم الحركة الملا محمد عمر، لكن داد الله  سارع إلى تكذيب مثل هذه التقارير.
وتبوأ داد الله العديد من المناصب العسكرية في طالبان، إلا أن نجمه سطع كقيادي عسكري بارز في مناطق جنوبي أفغانستان، في أعقاب خلافته لشقيقه الملا داد الله الذي قتل في عملية عسكرية أمريكية أفغانية في إقليم هلمند في مايو/ أيار الماضي.
خبر إلقاء القبض على واحد من أبرز قادة طالبان نزل بردا وسلاما على الإدارة الأمريكية، وحلف الناتو الذي يواجه تصدعا في صفوفه بسبب خسائره في أفغانستان.
 وتسببت النشاطات المزعومة لعناصر القاعدة وطالبان على الشريط الحدودي بين باكستان وأفغانستان، في توتر العلاقات بين البلدين الجارين.
وهدد مسؤولون أمريكيون مرارا بملاحقة عناصر القاعدة وطالبان في العمق الباكستاني دون استئذان إسلام آباد. فيما طالب الرئيس الباكستاني برويز مشرف أفغانستان بالتعاون على ضبط الأمن في المناطق الحدودية بدل إلقاء المسؤولية كاملة على عاتق بلاده.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك