بوتين يلتقي نظيره الأوزبكي في موسكو

روسيا وأوزبكستان توقعان بيانا مشتركاروسيا وأوزبكستان توقعان بيانا مشتركا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11358/

إلتقى الرئيس فلاديمير بوتين في موسكو اليوم نظيره الأوزبكي اسلام كريموف في أول زيارة رسمية له الى روسيا بعد إعادة إنتخابه لولاية جديدة في نهاية العام المنصرم.

إلتقى الرئيس فلاديمير بوتين في موسكو اليوم نظيره الأوزبكي اسلام كريموف في أول زيارة رسمية له الى روسيا بعد إعادة إنتخابه لولاية جديدة في نهاية العام المنصرم.
وافادت  مصادر روسية بأن الرئيسين ناقشا في أثناء لقائهما العلاقات الثنائية وتطوير التعاون الأمني والإقتصادي، بالاضافة إلى بحث المسائل المتعلقة بالتعاون الإستراتيجي في مجال الطاقة بين البلدين، وأكدت المصادر على أن بوتين وكريموف وقّعا في ختام مباحثاتهما بيانا مشتركا.
وتشير المصادر إلى أن سيرغي إيفانوف النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي ورستم عظيموف النائب الأول لرئيس الحكومة الأوزبكية وزير المالية  وقّعا بحضور الرئيسين إتفاقية حول التعاون بين البلدين في مجال صناعة الطائرات . وتنص الاتفاقية بصورة  خاصة على اندماج الشركة الموحدة لصناعة الطائرات الأوزبكية في  طشقند مع الشركة المتحدة لصناعة الطائرات الروسية. كما  وقّع  إيفانوف وعظيموف برنامج التعاون الإقتصادي بين البلدين لفترة 4 سنوات.

وأشيد في قمة البلدين بنمو وتيرة حجم التبادل التجاري الذي يضع أوزبكستان على قائمة أهم شركاء روسيا وفي الترتيب الرابع بين بلدان رابطة الدول المستقلة.

وقال فلاديمير بوتين اثناء اللقاء : " تؤكد مؤشرات نمو العلاقات الإقتصادية بين بلدينا على آفاق تطور التعاون في هذا المجال فحجم التبادل التجاري ارتفع بنسبة 37% ليصل إلى مستوى 3 مليارات دولار".

وعلى هامش القمة، وقّع الطرفان اتفاقية تعاون في مجال بناء الطائرات وتوحيد المؤسستين الحكوميتين شركة طشقند الموحدة لصناعة الطائرات "تشكالوف" الأوزبكية والمؤسسة الموحدة لصناعة الطائرات الروسية.

كما تم بحث سبل تعزيز العمل في تنفيذ مشاريع استراتيجية في قطاع الطاقة لاسيما حقلي خاوزاق مع "لوك أويل" وشاخباختي مع "غازبروم"  لاستخراج الغاز.

وذكر إسلام كريموف قائلا: "نقدر تقديرا عاليا ما توصلت إليه علاقات التعاون بين بلدينا. وعلينا الآن تحديد أولويات أعمالنا بعيدة المدى في وقت قريب. ولدي معلومات تشير الى أن وتيرة نمو التعاون التجاري قد وصلت إلى 40% عام 2007 مقارنة مع العام السابق وبلغت 4 مليارات و30 مليون دولار".

ويسهم الرأسمال الروسي في نحو 700 شركة في أوزبكستان تقوم بتنفيذ مجموعة مشاريع ضخمة في مجال الطاقة وصناعة الطائرات والإتصالات والزراعة والنقل والبنوك والصناعات العسكرية.