انتهاء منتدى حوار الحضارات في المنامة

منتدى حوار الحضارات في المنامةمنتدى حوار الحضارات في المنامة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11232/

أنهى منتدى حوار الحضارات لقاءه السادس الذي انعقد في العاصمة البحرينية المنامة، بعد يومين من بحث التقارب الحضاري بين مختلف الثقافات. وناقش أكثر من 500 عالم وخبير من عشرات الدول في هذا اللقاء الإمكانيات المتاحة لتطرير الثقافات الإنسانية والحفاظ على أصالة المجتمعات.

أنهى منتدى حوار الحضارات لقاءه السادس الذي انعقد في العاصمة البحرينية المنامة، بعد يومين من بحث التقارب الحضاري بين مختلف الثقافات. وناقش أكثر من 500 عالم وخبير من عشرات الدول في هذا اللقاء الإمكانيات المتاحة لتطرير الثقافات الإنسانية والحفاظ على أصالة المجتمعات.

وانتهى المنتدى بنتائج غير متوقعة. إذ ظهر الحصاد على الفور في أشكال إنسانية بالدرجة الأولى، تلتها تجليات التعاون الاقتصادي والثقافي، والتنسيق بين شتى مشاريع وبرامج الأعمال التي تراعي قوانين وخصائص طبيعة تفاعل الحضارات وحوار الثقافات.

وتحدث في اللقاء مدير متحف الإرميتاج في سانت بطرسبورغ البروفيسور ميخائيل بيوتروفسكي فقال: "عالمنا واحد لكنه متنوع. الجمال يكمن في التنوع والاختلاف. الحضارات المختلفة تصنع مجتمعات انسانية متنوعة وفاعلة. حوار الثقافات هو منهج رائع لادراك عناصر الجمال فى  التنوع الحضاري".

وناقشت ورش العمل جملة من المحاور، مثل حوار الحضارات في دول الخليج، والقيم الوطنية والإقليمية ونماذج الفضاء الحضاري، وتأثير المشاريع التكاملية في التطور الحضاري العالمي. اما الورش الأخرى فقد ركزت على الثقافة والحضارة والحوار بين الثقافات، وقضايا استئناف الهوية الإثنية الثقافية في ما بعد العولمة، وحوار الأديان وتأكيد القيم التقليدية.

واحتل الاقتصاد الإسلامي في بنية الاقتصاد العالمي، مساحة ملحوظة إلى جانب المجتمع المدني من جهة، والطب والعلم والابتكارات من جهة أخرى. وبالتالي لن يكون غريبا أن نسمع خلال الأشهر المقبلة عن تطورالعلاقات بين موسكو والمنامة في شتى الميادين.