غزة: تصعيد جديد ومجلس الأمن يفشل باصدار قرار

سيارة محترقة جراء الغارة الاسرائيليةسيارة محترقة جراء الغارة الاسرائيلية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11124/

قتل اربعة فلسطينيين بينهم ناشطان في حركة حماس جراء غارتين اسرائيليتين على مدينة رفح جنوب قطاع غزة.


قتل اربعة فلسطينيين بينهم ناشطان في حركة حماس جراء غارتين اسرائيليتين على مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

واستهدفت احدى الغارتين، اثنين من القادة الميدانيين في كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، في حين دمرت الغارة الثانية في المنطقة نفسها سيارة،ما ادى الى مقتل شخصين كانا بداخلها.
واكدت متحدثة عسكرية اسرائيلية وقوع الغارتين وقالت انهما استهدفتا ما اسمتهم بالعناصر الارهابية.

معبر رفح
في غضون ذلك، بدأت قوات حرس الحدود المصرية بمنع تدفق الفلسطينيين الى مصر عبر معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة.
وسمحت القوات المصرية فقط للعائدين من مصر بالعبور الى القطاع.
ويأتي ذلك بعد يومين من عبور عشرات الاف الفلسطينيين، الى مصر لشراء احتياجاتهم الاساسية التي لم تعد موجودة في القطاع بسبب الحصار الاسرائيلي.

مجلس الأمن
في هذه الاثناء، أفشلت الولايات المتحدة للمرة الثالثة على التوالي، اصدار مجلس الامن الدولي بيانا رئاسيا يُحمل اسرائيل مسؤولية تدهور الاوضاع في قطاع غزة. واتفق أعضاء مجلس الأمن على عقد جلسة جديدة على مستوى الخبراء اليوم الجمعة لدراسة المقترحات الامريكية في محاولة للتوصل إلى صيغة مشتركة للبيان.

الولايات المتحدة التي اكدت تعاطفها مع الفلسطينيين في قطاع غزة طالبت كذلك بضرورة معالجة الازمة الانسانية للعائلات الاسرائيلية التي تتعرض بشكل متواصل لصواريخ حماس , رافضة القبول بالنص المعدل الذي وافق عليه جميع اعضاء المجلس باستثناء واشنطن.

 وأكد القائم بأعمال السفير الأمريكي وولف ايليخاندرو على ضرورة إدانة إطلاق صواريخ القسام من قطاع غزة  قائلا:" نريد إدانة إطلاق صواريخ القسام والاعتراف بوجود الارهاب وادانة كل ذلك بغض النظر عن الدوافع، الوضع الانساني سيشمله البيان اذا ما كان متوازنا وينظر إلى المشكلة بواقعية".

كما تحدث السفير الإسرائيلي في الامم المتحدة داني ليبرمان في الاجتماع مشددا بدوره على عدم إعطاء مجال أكبر لمكافأة حماس. وقال:" ماشهدناه في الايام السابقة والساعات القليلية الماضية هو مضيعة لوقت مجلس الامن. أعتقد ان أمام المجلس  أمور أكثر لمعالجتها، وأعتقد أن مايحدث هنا، هو اعطاء مجال أكبر لمكافأة حماس وتقديرا لدورها الإرهابي".

فيتالي تشوركين

غير أن روسيا والمجموعة العربية اصرت على ضرورة دراسة كل الخيارات القانونية لمواجهة الازمة الانسانية في قطاع غزة، بما في ذلك التوجه الى الجمعية العامة. ويقول المندوب الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين:" هناك إجماع في مجلس الأمن على ضرورة  إصدار بيان رئاسي، ويجب على مجلس الأمن أن يتخذ موقفا حيال الوضع الانساني في قطاع غزة،  روسيا تعتبر ذلك مهما لسببين، لمواجهة الازمة الانسانية في قطاع غزة ولمحاولة وقف دائرة العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والخبراء الان يدرسون مشروع بيان وامل ان يتم تبنيه اليوم ونحن نتابع ذلك عن كثب".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)