استمرار مساعي رايس لفرض عقوبات على ايران

أخبار العالم

كونداليزا رايس في المانياكونداليزا رايس في المانيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11061/

تواصل وزيرة الخارجية الامريكية كونداليزا رايس جولتها الأوروبية بهدف حشد الدعم لتشديد العقوبات على ايران. بالاضافة الى بحث ملفات العراق وافغانستان ومستقبل اقليم كوسوفو بعد جولة الرئيس الامريكي جورج بوش الشرق أوسطية، والتي حملت عنوانا أساسيا هو حشد الدعم العربي ضد ايران على خلفية ملفها النووي.

تواصل وزيرة الخارجية الامريكية كونداليزا رايس جولتها الأوروبية بهدف حشد الدعم لتشديد العقوبات على ايران. بالاضافة الى بحث ملفات العراق وافغانستان ومستقبل اقليم كوسوفو بعد جولة الرئيس الامريكي جورج بوش الشرق أوسطية، والتي حملت عنوانا أساسيا هو حشد الدعم العربي ضد ايران على خلفية ملفها النووي.
تاتي هذه المحادثات في إطار مساعي واشنطن لإقناع حلفائها الأوروبيين بضرورة استمرار الضغط الدولي على طهران لوقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.
وتبدأ رئيسة الدبلوماسية الامريكية جولة أوروبية من برلين بعد انتهاء اللقاء بين وزراء خارجية الدول دائمي الأعضاء في مجلس الأمن بالإضافة الى المانيا.
وكانت رايس قد صرحت مرارا بأنها لا تعتقد أن تقرير الاستخبارات الأمريكية بشأن عدم تشكيل ايران خطرا نوويا سيغير المسار الحالي في التعامل مع طهران، مكررة في هذا السياق مطالب الرئيس بوش بضرورة أن تكشف إيران عن جميع تفاصيل برنامجها النووي.
وبالرغم من لهجة البيت الابيض العدائية تجاه ايران ومطالبات واشنطن المتكررة لبرلين بوقف الشركات الالمانية، اكبر شريك تجاري لايران في اوروبا، نشاطَها الاستثماري في ايران، الا ان برلين مازالت تفضل اللجوء الى الحل السلمي.
على صعيد متصل يرى مراقبون في واشنطن إن إدارة بوش تسعى حاليا لاحتواء أي تأثير سلبي لتقرير الاستخبارات على جهودها لفرض مجموعة ثالثة من العقوبات على إيران، في انتظار استئناف المشاورات التي علقت بين الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، إضافة إلى المانيا بشأن تقديم مشروع قرار جديد الى مجلس الأمن الدولي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك