سيبريا ..طريق جديد لحياة الألمان!

أخبار روسيا

الظروف الصعبة التي يواجهها الفتية الألمانالظروف الصعبة التي يواجهها الفتية الألمان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11041/

ترسل إحدى منظمات الرعاية في ألمانيا الشباب صعبي المراس لتربيتهم وإعادة تأهيلهم في منطقة سيبيريا الواقعة شمال روسيا في إطار مشروعٍ اطلق عليه اسم سيبيريا طريق الحياة.

ترسل إحدى منظمات الرعاية في ألمانيا الشباب صعبي المراس لتربيتهم وإعادة تأهيلهم في منطقة سيبيريا الواقعة شمال روسيا، في إطار مشروعٍ اطلق عليه اسم "سيبيريا طريق الحياة".
 
خطط الألماني إهران كلونر مشروع "سيبيريا طريق حياة"، حين أتى إلى سيبيريا في منتصف التسعينات، واعتبرها مكانا جميلا وقاسيا ومناسبا لإعادة تربية وإصلاح  الشباب، الذين تتحسن طباعهم عندما يتعرفون على ظروف الحياة القاسية، حسب رأيه. كما ان حسن ضيافة السكان الروس  يعطي الشباب الفرصة ليبدأوا من الصفر، فهم لايسألونهم عن أسباب مجيئهم ولا يسيئون إليهم ولايذكرونهم بماضيهم السئ، بل يمنحوهم الفرصة لحياة جديدة.

نذكر من بين هؤلاء الشباب الألمان، شاب قدم إلى سيبريا بعد أن قام بما وصف إساءة لوالدته ومعلمته، ولذلك اعتبر صبيا سيئ الطبع وصعب المزاج، وهو يدرس الآن الروسية والألمانية في مدرسة بقرية سيديلنيكوفا بمحافظة أومسك الشمالية في روسيا.
وبالرغم من ان درجة الحرارة تبلغ في الشتاء 30 درجة تحت الصفر، الا انه يفضل السير على قدميه ولمسافات طويلة.
بدت هذه الفكرة اول الأمر غريبة، أما الآن فهي تلقى قبولا، بدليل ان عدد اليافعين من منتسبي هذه المدرسة بلغ 43 طالبا.
هل تتمكن الطبيعة الروسية من تليين طبائع الألمان، ام تعلمهم طريقا جديدا للحياة؟

المنتدى العسكري