موجة بردٍ قارس تضرب المدن الروسية في سيبيريا

البرد القارسالبرد القارس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10994/

ضربت موجة بردٍ قارس المدن الروسية في سيبيريا , ووصلت درجة الحرارة الى مدى لم تصله منذ اكثر من سبعين عاماً عندما وصلت في بعض المدن السيبيرية الى اكثر من 50 درجة تحت الصفر.

ضربت موجة بردٍ قارس المدن الروسية في سيبيريا , ووصلت درجة الحرارة الى مدى لم تصله منذ اكثر من سبعين عاماً عندما وصلت في بعض المدن السيبيرية الى اكثر من 50 درجة تحت الصفر.
واغلقت السلطات المدارس ودعت السكان الى عدم ترك منازلهم، الا في الضرورة القصوى. 
وغطى الجليد الذى بلغ ارتفاعه اكثر من مترين كل الشوراع وكان الحظ حليف الحافلة وركابها البالغ عددهم اثنى عشر شخصا بعدما غمرها الجليد في لحظات معدودة، حيث ظل ركابها تحت الجليد 24 ساعة حتى وصلتهم النجدة من البلدة المجاورة.
واستبقلت المستشفيات عدداً كبيراً من حالات تجمد الاطراف، وكان معظم المصابين من المشردين الذين لم يتمكنوا من ايجاد ماوى يقيهم برد سيبريا . وقد تصل حالات تضطر الاطباء الى بتر الارجل والايدي، وحالات التسمم لم تكن اقل عدداً وتاتي معظمها من تناول الكحول الطبي لاعتقاد البعض بانه يحميهم من البرد.
 اما في العاصمة موسكو فتنفس سكانها الصعداء بعد مرور موجة البرد بعيدا باتجاه الشمال ليغدو طقس العاصمة الروسية أشبه بما هو عليه في العواصم الأوروبية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)