التيتانيوم الروسي في صناعة الـ "بوينغ" الامريكية

مال وأعمال

المدير العام لشركة المدير العام لشركة "أفيسما" الروسية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10850/

وقعت شركة "أفيسما" الروسية لتصنيع التيتانيوم عقدا لتوريد منتجاتها إلى شركة "بوينغ" الأمريكية لصناعة الطائرات بقيمة تتجاوز مليار دولار، كما اتفقت الشركتان على انشاء مؤسسة مشتركة لانتاج قطع لطائرة "بوينغ-787" في منطقة الأورال الروسية.

وقعت شركة "أفيسما" الروسية لتصنيع التيتانيوم عقدا لتوريد منتجاتها إلى شركة "بوينغ" الأمريكية لصناعة الطائرات بقيمة تتجاوز مليار دولار، كما اتفقت الشركتان على انشاء مؤسسة مشتركة لانتاج قطع لطائرة "بوينغ-787" في منطقة الأورال الروسية.

وأكد المدير العام لشركة "أفيسما" فيتشلاف تيتوخين على أن هذا العقد الجديد بين الشركتين، هو استمرار لتعاون طويل بين عملاق صناعة الطائرات الأمريكي وأكبر منتج لألواح وصفائح التيتانيوم في العالم، وقال إن: "عقد اليوم هو استمرار لعدد من الاتفاقات التي بدأنا توقيعها منذ عام 1998، عندما وقعنا أول عقد مع "بوينغ" وكان الخطوة الأولى لدخول الصناعات الروسية إلى قطاع تصنيع الطائرات الأمريكية، و تصل اليوم مساهمة بوينغ في أعمال شركة "أفيسما" إلى مابين 25% و 29%.

ولعل مايمنح العقد أهمية إضافية كونه الأول الذي توقعه شركة "روستيخنولوجيا" القابضة الجديدة، المعنية بتطوير الصناعات عالية التقنية والمعتمدة على العلم في  القطاعين المدني والعسكري، بعد تأسيسها في نهاية الشهر الماضي. جاء ذلك في حديث رئيس شركة "روستيخنولوجيا" القابضة سيرغي تشيمزوف، حيث قال أن:

 " هذا أول عقد مؤكد لمدة خمس سنوات تتجاوز قيمته مليار دولار، ويؤمن عملا دائما لشركة "أفيسما"، أنا واثق  من انجاز هذا العقد إذ أننا قمنا بتنفيذ عقودنا السابقة على أكمل وجه ودون أي خلل في غضون أكثر من عشر سنوات من التعاون مع "بوينغ".
 
التعاون المثمر بين "أفيسما" الروسية المصنعة  لنحو ربع منتجات العالم من صفائح ومعدات  التيتانيوم، شجع "بوينغ" على توقيع أكبر عقد في تاريخ أعمالها في روسيا، للتأكيد على أهمية التعاون في مجال صناعة الطيران، بين الطرفين ورغبة الشركة الأمريكية في نقله إلى مرحلة جديدة من التعاون الاستراتيجي البناء واستمراره لسنوات طويلة مقبلة.
 
وفي نفس السياق، أفاد رئيس شركة بوينغ في روسيا ودول الرابطة المستقلة سيرغي كرافتشينكو قائلاً: " تتجاوز قيمة خطة "بوينغ" لشراء صفائح ومنتجات التيتانيوم من روسيا 18 مليار دولار، وهي جزء من برنامج التعاون الذي تبلغ قيمته 27 مليارا، واليوم وقعنا عقدا بأكثر من مليار دولار ولايقتصر تعاوننا على مجال صناعة الطيران بل يتجاوزه إلى الفضاء"
 
التعاون الروسي الأمريكي في مجال صناعة الطائرات كان واضحا في السنوات الأخيرة، ويبدو أنه في طريقه إلى آفاق جديدة في ظل التعاون لتصنيع طائرة "بوينغ 787" التي يشكل التيتانيوم 15% من مكوناتها، خصوصا بعد الاعلان عن انشاء مؤسسة مشتركة لانتاج قطع من طائرة "الأحلام" في منطقة الأورال الروسية.

تويتر على روسيا اليوم