الاطفال في حفل متحف"الحرب الوطنية العظمى"

أخبار روسيا

الإحتفالات بالعام الجديدالإحتفالات بالعام الجديد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10833/

نظم متحف "الحرب الوطنية العظمى" في موسكو حفلا خاصا للاطفال بمناسبة اقتراب حلول العام الجديد بهدف تعريف الأطفال باجواء العيد خلال الحرب العالمية الثانية.

نظم متحف "الحرب الوطنية العظمى" في موسكو حفلا خاصا للاطفال بمناسبة اقتراب حلول العام الجديد بهدف تعريف الأطفال باجواء العيد خلال الحرب العالمية الثانية.

القى المحاربون القدامى كلمات وجهت ليست إلى الجنود في ساحات القتال، أو إلى السياسيين في الأعياد والمناسبات بل إلى صغارهم وأحفادهم الذين أتو ليسمعوا منهم كيف عاش أجدادهم أجواء أعياد الميلاد في ظل حرب عالمية هددت العالم باسره، وذلك أثناء حفل خاص بالأطفال ضمن الإحتفالات برأس السنة الجديدة.

يتحدث العقيد المتقاعد في الجيش السوفييتي إيغور برتروخين عن ذكرياته وقتذاك: "أجواء الاحتفال كانت متواضعة فالوقت كان ضيقا، وكنا نحمد الله يوميا على أننا لا نزال على قيد الحياة".

دفع توثيق الروابط بين الأجيال والحفاظ على الهوية الوطنية القائمين على متحف الحرب الوطنية العظمى إلى تخصيص مساحة لاستعراض اجواء احتفالات رأس السنة في سنوات الحرب، من خلال عرض بطاقات التهاني والألعاب التي تعود إلى أربعينات القرن الفائت.

وكما أعتاد الأطفال في ذلك الوقت تزيين شجرة العام الجديد بالعاب بسيطة، رصعت شجرة ميلاد المتحف هذه السنة بألعاب الأطفال المصنوعة يدويا.

وتم إحتفال الأطفال بحضور بابا نؤيل (ديد مروز بالروسية)، ما جعل الأطفال يستغلون الفرصة ليرسلوا اليه أمانيهم ورغباتهم في العام الجديد.

 وبالرغم من بساطة الاحتفال فالمسابقات والألعاب والعروض المسرحية استطاعت جذب الأطفال جنبا إلى جنب مع قصص البطولة في الحرب، الأمر الذي حقق أماني المنظمين حتى قبل ان يطلبوها مع العام الجديد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة