المشاركون في أنابوليس يواصلون توافدهم إلى واشنطن

مؤتمر أنابوليسمؤتمر أنابوليس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10508/

واصل المشاركون في مؤتمر انابوليس، والأطراف المشاركة ترحب بالمشاركة السورية في المؤتمر.

واصل المشاركون في مؤتمر انابوليس، والأطراف المشاركة ترحب بالمشاركة السورية في المؤتمر.

هذا ويعقد الرئيس جورج بوش اليوم الاثنين لقاءات ثنائية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت قبل عقد المؤتمر. كما سيتم بحث المسائل المتعلقة بالمسارات السورية و اللبنانية اضافة الى المسار الفلسطيني.

ويرى المراقبون أن توقعات إيجاد حلول لعدد من قضايا الحل النهائي تبدو منخفظة. هذه التوقعات تشكل مأزق المفاوضات، خاصة مسألة اللاجئين والقدس والحدود، يضاف إليها المياه والاستيطان والاسرى ، وكذلك بروز طلب اسرائيلي جديد بالاعتراف بإسرائيل كدولة لليهود.

غير أن رسالةَ الضمانات الامريكية تؤكد على مبدأ اقامة دولتين فلسطينية و اسرائيلية وفقا لقرارات الشرعية الدولية، بهدف طمأنة الدول العربية ،عبر تشكيل لجنة متابعة للملف الفلسطيني - الاسرائيلي.

 بعد أن ضمنت سوريا وضع الجولان رسميا على اجندة المفاوضات، حيث أعلنت موافقتها على المشاركة في مؤتمر أنابوليس إلا أنها انتدبت نائب وزير خارجيتها فيصل المقداد لترؤس وفدها إلى المؤتمر، وهو ما يحمل رسالة واضحة مفادها، أنه لا يمكن لواشنطن الاستمرار في سياسة تهميش دمشق الى الابد .

الحال ليس افضل بكثير في الجانب الاسرائيلي ، فاستطلاعات الرأي تشير الى ان 56 % من الجمهور الاسرائيلي لا يثق بالولايات المتحدة الامريكية كوسيط  نزيه في المفاوضات.

 كما أن 53 % من الاسرائيليين يعتبرون أن رئيس وزرائهم ايهود اولمرت يهدف من ذهابه لانابوليس الى تحسين مكانته فقط.
 
على صعيد متصل أكد عباس أن المواقف مع الاسرائيليين ما زالت متباعدة، لكنه رفض الحكم المسبق على مؤتمر أنابوليس.

من جهة أخرى تسعى روسيا للعب دور في حل الخلافات بشأن عملية السلام في الشرق الأوسط من خلال سيعقد بموسكو في يناير/ كانون الثاني المقبل.