مشروع نقل الغاز من بحر قزوين في صميم مباحثات قمة العاصمة التركمانستانية

مال وأعمال

رئيس الوزراء الروسي فيكتور زوبكوف (من اليمين) مع الرئيس التركماني قربان غولي بردي محمدوف،رئيس الوزراء الروسي فيكتور زوبكوف (من اليمين) مع الرئيس التركماني قربان غولي بردي محمدوف،
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10502/

واصل اليوم رئيس الوزراء الروسي فيكتور زوبكوف محادثاته مع الرئيس التركماني قربان غولي بردي محمدوف، وبحث معه العلاقات بين البلدين والتعاون في مجالات الطاقة . ياتي ذلك بعد ختام قمة بين رؤساء حكومات بلدان رابطة الدول المستقلة في العاصمة التركمانستانية عشق آباد أمس الخميس.

واصل اليوم رئيس الوزراء الروسي فيكتور زوبكوف محادثاته مع الرئيس التركماني قربان غولي بردي محمدوف، وبحث معه العلاقات بين البلدين والتعاون في مجالات الطاقة . ياتي ذلك بعد ختام قمة بين رؤساء حكومات بلدان رابطة الدول المستقلة في العاصمة التركمانستانية عشق آباد أمس الخميس.

و كان رؤساء حكومات دوّل الرابطة قد ناقشوا في الاجتماع حوالي ثلاثين ورقة عمل تتعلق بقضايا الامن الغذائي والاقتصاد والمواصلات والطاقة وتوحيد المقاييس، وكذلك في مجال التعليم والمعلوماتية حيث كانت هذه المواضيع المحور الأساسي للقمة.

وقد أعرب رئيس الحكومة الروسية فيكتور زوبكوف عن سروره بانتهاء اعمال هذه القمة الهامة، على حسب تعبيره، حيث أفاد بأن: "هذا الاجتماع الذي أشارك فيه للمرة الأولى يشير إلى أن رابطة الدول المستقلة منظمة مطلوب وجودها وقادرة على الحياة التي لابد وأن تطرح امام الرابطة مهام وقضايا جديدة مستقبلا. وأعتقد أن هذا الاجتماع كان هاما وقد شاركت روسيا فيه بفعالية".

على صعيد متصل لم ينته النشاط الروسي في عشق أباد باختتام القمة،  حيث اجتمع رئيس الوزراء الروسي اليوم مع الرئيس التركمانستاني و أعلنا أن توقيع الاتفاقية بين روسيا وتركمانستان وكازاخستان بخصوص نقل غاز بحر قزوين إلى أوروبا سيتم في أقرب وقت. كما قررا تكثيف الجهود للبدء في بناء هذا المشروع إذ لا يخفى ان نقل النفط والغاز من هذه المنطقة الغنية عبر جورجيا ليس من  مصلحة روسيا، سيما وانه يمر بميناء جيهان التركي الى اوربا بالالتفاف حول الاراضي الروسية.  كما انه ليس من مصلحة أوروبا ايضا أن تمر هذه الخطوط عبر بلدان لاتتمتع بالاستقرار السياسي والاقتصادي.

تويتر على روسيا اليوم