إصابة 25 فلسطينيا جراء القمع الإسرائيلي لمسيرة بحرية قبالة شواطئ غزة

أخبار العالم العربي

إصابة 25 فلسطينيا جراء القمع الإسرائيلي لمسيرة بحرية قبالة شواطئ غزةنقل أحد المصابين برصاص الجيش الإسرائيلي جراء قمع مسير البحر الـ 16 شمالي قطاع غزة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l2zd

أصيب 25 مواطنا فلسطينيا، بينهم مصور صحفي، مساء اليوم الاثنين، برصاص القوات الإسرائيلية قبالة شاطئ بحر بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، حسبما أفادت وكالة "وفا" الفلسطينية الرسمية.

ونقلت وسائل الإعلام الفلسطينية عن شهود عيان ومصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن الجنود الإسرائيليين المتمركزين في "موقع زيكيم العسكري" والزوارق الحربية التي تجوب عرض البحر، فتحوا نيران أسلحتهم الرشاشة صوب قوارب صغيرة تحمل عددا من المواطنين المشاركين في نشاطات المسير البحري الـ 16 قبالة شاطئ بلدة بيت لاهيا.

وقالت المصادر ذاتها إن عملية القمع خلفت إصابة 25 مواطنا بالرصاص الحي، بمن فيهم مصور وكالة AP في غزة، راشد رشيد، الذي أصيب برصاصة في قدمه أثناء تغطيته المسيرة السلمية.

وأفادت المصادر بأن عددا من المواطنين أصيبوا أيضا بالاختناق جراء إطلاق الجيش قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة على المتظاهرين عند وصولهم منطقة الحدود البحرية الفاصلة "هربيا - زيكيم".

أحد المصابين جراء قمع الجيش الإسرائيلي لنشاطات المسير البحري الـ 16 شمالي قطاع غزة

وفي وقت سابق، أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني عن 41 إصابة خلال نشاطات المسير البحري .

وأطلقت هيئة الحراك الوطني الفلسطينية في غزة، قبل نحو ثلاثة أشهر، عدة مسيرات بحرية نحو العالم الخارجي والحدود الشمالية للقطاع، لكسر الحصار البحري ، حيث تقمع السلطات الإسرائيلية هذه المسيرات وتعمل على اعتقال المشاركين فيها.

ومنذ سيطرة حركة حماس الفلسطينية على قطاع غزة، في العام 2007، تفرض إسرائيل حصارا اقتصاديا وبحريا وبريا عليه، وتتحكم بالمعابر وما يدخل إلى القطاع عبر المعابر البرية والبحرية، ما يجعل المنفذ الوحيد للقطاع المحاصر هو معبر رفح على حدود مصر.

المصدر: وفا + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد.. نتنياهو يتحدث عن سلاح إسرائيلي لا يملكه أي بلد في العالم