غسان سلامة: حفتر أكد التزامه بالعملية السياسية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l23j

أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة أن قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر أكد دعمه للخطة الأممية في ليبيا والتزامه بالعملية السياسية.

وأكد غسان سلامة خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، في ختام مؤتمر باليرمو حول ليبيا، اليوم الثلاثاء، أنه على تواصل مستمر مع المشير خليفة حفتر، مؤكدا أنه يعلم ما هي الخطة الأممية وقد عبر له عن دعمه لها والتزامه بالعملية السياسية والملتقى الوطني.

وأضاف سلامة: "أعتقد أنه لم يغير فكره".

وأشار إلى أن كل المؤتمرات الدولية تشهد حضورا أو تغيبا من قبل بعض الأطراف بسبب التحفظات أو مواقفها من بعض الأطراف، وقال تعليقا على ما حصل مع حفتر اليوم: "لا أعتقد أنه حاجز جديد أمام العملية السياسية، وقد كرر لي ممثله ذلك اليوم مؤكدا التزامه بالعملية السياسية كما حددتها الأمم المتحدة".

وصرح المبعوث بأن مؤتمر باليرمو الذي بحثت خلاله الأطراف الليبية العملية السياسية في البلاد، سهل إنجاز خطة الأمم المتحدة في ليبيا. وقال سلامة إنه رأى "إجماعا قويا" من قبل المشاركين وإصرارا على دعم خطة الأمم المتحدة.

واعتبر سلامة أن الاشتباكات في طرابلس أجلت انعقاد المؤتمر. وأوضح: "تمنينا أن يعقد الملتقى الوطني عقب اللقاءات التحضيرية التي قامت بها البعثة وشملت 77 منطقة ومشاركة 7 آلاف ليبي، حيث وجدنا استعدادا قويا من مختلف المناطق".

وتابع أن أحداث العنف المؤسفة في ليبيا في الفترة التي أعقبت اللقاءات التحضيرية تسببت في تأجيل انعقاد الملتقى الوطني، لكن الظروف مواتية لانعقاد الملتقى بعد بدء تنفيذ الترتيبات الأمنية والإصلاح.

وأكد البعوث الأممي: "يجب أن نعمل مع الليبيين ليستعيدوا حقهم في بلادهم"، ودعا المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم اللازم للمؤسسات الليبية لمساعدتها على القيام بدورها.

وأضاف أن البعثة الأممية في ليبيا حققت تقدما في تعزيز وقف إطلاق النار في طرابلس وستفتح قريبا مكتبا لها في بنغازي لتسهيل عملية التعامل مع كل التحديات الراهنة في ليبيا، مشيرا إلى أن الليبيين تعبوا من الوضع الراهن.

وقال إن "الليبيين يعرفون الآن أنه لا يوجد حل ثالث... معظم الليبيين يودون الخروج من هذه الأزمة وهذا ما عبروا عنه في لقاءاتهم التي نجريها بشكل يومي معهم ويريدون اللقاء في الملتقى الذي نسعى لعقده في يناير المقبل".

كونتي: مؤتمر باليرمو أدى إلى تقريب وجهات النظر

من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أن مؤتمر باليرمو أدى إلى تقاسم التحديات بين الليبيين وتقريب وجهات نظرهم مع المجتمع الدولي.

وقال إن "مؤتمر باليرمو ليس واجهة لالتقاط الصور بل مبادرة لدعم الجهود الأممية".

وفي خطاب أمام الجلسة العامة في ختام المؤتمر، أكد كونتي استعداد إيطاليا للقيام بدورها، بما في ذلك ما يخص تدريب القوات الليبية. كما رحب باستعداد الشركاء الدوليين للمساهمة في ذلك.

وأشار إلى أنه على عاتق الشعب الليبي وممثليه مسألة اختيار مواعيد وكيفية اتخاذ القرارات الأساسية من أجل مستقبل بلدهم.

المصدر: بوابة الوسط

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد.. نتنياهو يتحدث عن سلاح إسرائيلي لا يملكه أي بلد في العالم