الرئاسة التركية: السعودية تتحمل مسؤولية مهمة عن كشف الحقيقة بشأن مقتل خاشقجي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kyiy

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن بلاده ستذهب للنهاية في استجلاء الحقيقة حول مقتل الصحفي، جمال خاشقجي، معتبرا أن المملكة تتحمل مسؤولية مهمة عن كشف ملابسات القضية.

وقال قالن، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين: "إن الموقف الذي حدده رئيس بلادنا (رجب طيب أردوغان) منذ البداية بخصوص مقتل خاشقجي واضح للغاية، فلن يبقى أي شيء مخفيا حول هذه الواقعة.

وشدد قالن على أن "تركيا ستذهب إلى النهاية لتسليط الضوء على قضية خاشقجي"، واصفا مقتل الصحفي السعودي بالفظيع.

وأضاف مع ذلك أن "مقتل خاشقجي ليس قضية بين تركيا والسعودية"، واصفا المملكة بالدولة الصديقة بل الشقيقة بالنسبة إلى بلاده، لكنه أكد أن أنقرة تتخذ الخطوات الضرورية لكشف ملابسات الحادث في إطار القوانين الدولية والتركية.

وأشار المتحدث باسم الرئيس التركي إلى أن السعودية "تتحمل مسؤولية مهمة عن كشف الحقيقة حول مقتل خاشقجي".

وأعلنت السعودية رسميا فجر السبت الماضي أن التحقيقات الأولية في قضية اختفاء خاشقجي أظهرت "وفاته" نتيجة "اشتباك بالأيدي" نجم عن شجار مع أشخاص قابلوه في القنصلية، وذكر أنه تم توقيف 18 شخصا حتى الآن في إطار التحريات وهم جميعا من الجنسية السعودية، دون الكشف عن مكان وجود جثمان الصحفي، واعترفت سلطات المملكة بأن الصحفي قتل على يد فريق أمني سعودي وصل إلى المدينة في 2 أكتوبر وضم 15 فردا، مشددة على أنهم والواقفين وراء عملية هذه المجموعة "تجاوزوا صلاحياتهم" وثم حاولوا "التغطية على الخطأ الجسيم الذي ارتكبوه".

كما أعفى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مجموعة مسؤولين استخباراتيين بارزين، على رأسهم نائب رئيس الاستخبارات العامة، اللواء أحمد عسيري، بالإضافة إلى المستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وأمر بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد، محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة و"تحديد صلاحياتها بدقة".

وقدمت السلطات التركية والسعودية في البداية روايات متضاربة بشأن مكان وجود خاشقجي، الذي لم يره أحد منذ دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول، حيث قالت أنقرة، التي تنفذ تحقيق رسميا في القضية منذ 2 أكتوبر، إن الصحفي لم يخرج من المبنى بينما أصرت الرياض على أنه غادره بعد وقت وجيز من إنهاء العمل المتعلق بحالته العائلية.

وأعربت مجموعة من الدول الغربية تشمل فرنسا وبريطانيا وألمانيا وهولندا والدنمارك عن شكوكها في رواية السعودية الجديدة بشأن قضية مقتل خاشقجي، فيما وصفها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالجديرة بالثقة، لكنه أشار لاحقا إلى أنه أيضا غير راض عن أسلوب تعامل المملكة مع هذا الحادث، وذلك في الوقت الذي تتعالى فيه أصوات داخل الصفوف السياسية الأمريكية تدعو لفرض عقوبات على السعودية بسبب هذه القضية وتتهم ولي العهد السعودي بالوقوف وراءها.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الروس أخذوها من العرب.. تعرف على كلمات روسية أصلها عربي