مسؤول جزائري: "سوناطراك" لن توقف الغاز عن المغرب

أخبار العالم العربي

مسؤول جزائري: الرئيس المدير العام لمجمع "سوناطراك" الجزائري عبد المؤمن ولد قدور
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ktzk

نفى الرئيس المدير العام لمجمع "سوناطراك" الجزائري عبد المؤمن ولد قدور، وجود أي قرار لوقف ضخ الغاز عبر الأنبوب الرابط بين الجزائر وإسبانيا عبر المغرب.

وقال ولد قدور خلال مؤتمر صحفي الاثنين، إنه لا يوجد أي سبب يدفع الجزائر لوقف ضخ الغاز إلى المغرب، مضيفا أن "سوناطراك" تسعى لرفع صادراتها من الغاز من خلال إنجاز أنبوب جديد، بحسب ما نقله موقع TSA الجزائري.

وصرح أن الإعلام يساهم في نقل صورة مشوهة للوضع داخل الشركة، مشيرا إلى أن الحديث عن وقف ضخ الغاز عبر الأنبوب الذي يربط الجزائر بإسبانيا عبر المغرب انطلق من مقال صدر في الجزائر وتناقلته أوساط إعلامية مغربية، والتي راحت تستعمل هذا المقال لضرب "سوناطراك".

وأفاد المسؤول الجزائري في السياق بأن الشركة لا تتلقى دروسا من المغرب ولا من أحد، قائلا إن الأجدر بالمملكة الاهتمام بمشاكلها بدل التركيز على "سوناطراك".

وأضاف ولد قدور "البعض فهم بأن الجزائر تريد قطع أنبوب الغاز المار عبر المغرب إلى إسبانيا.. لماذا نقوم بذلك ونقطع أنبوب الغاز؟"، مواصلا بالقول: "على العكس.. من مصلحتنا أن نسوق المزيد من الغاز برفع قدرات التصدير نريد أن يبقى هذا الأنبوب، أما إذا أراد المغرب وقفه فتلك مشكلته".

وأكد عبد المؤمن ولد قدور أن سوناطراك أقرت قبل أسابيع زيادة قدرة أنبوب الغاز "ميدغاز" الرابط بين بلدة بني صاف الساحلية (غرب) وإسبانيا، من 8 إلى 10 مليارات متر مكعب سنويا.

وانتقد الرئيس المدير العام لمجمع "سوناطراك" الجزائري التعاطي الإعلامي مع بعض القضايا التي تخص الشركة الوطنية للمحروقات، حيث قال "داخليا نتصارع بيننا والأجانب يتفرجون علينا وينتظرون هذا".

جدير بالذكر أن تسريبات تم تداولها مؤخرا كشفت احتمال إيقاف أنبوب الغاز الرابط بين الجزائر وإسبانيا عبر البر المغربي.

وتحدثت التسريبات الإعلامية عن احتمال وقف خط أنابيب المغرب العربي – أوروبا أو ما ويعرف أيضا باسم (Pedro Duran Farell pipeline)، في غضون عام 2021، أما المبرر فهو أن الجزائر تملك أنبوب غاز آخر هو "ميدغاز"، الذي يربط الجزائر بإسبانيا مباشرة دون المرور بالبر المغربي، تقدر طاقته بنحو 8 مليارات متر مكعب من الغاز المسال.

ويربط خط أنابيب المغرب العربي بين حاسي الرمل في الجزائر، قبل أن يصل إلى مدينة قرطبة الإسبانية عبر التراب المغربي، على مسافة 1300 كلم، منها 540 كلم على التراب المغربي، وهو ينقل 13.5 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، يحصل منها المغرب على 500 مليون متر مكعب من الغاز من مجموع 1.1 مليار متر مكعب تشكل كافة احتياجات المغرب من تلك الطاقة.

المصدر: وسائل إعلام جزائرية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا