بعد إعلان "قسد" بدء المعركة الأخيرة ضد "داعش".. اشتباكات شرسة شرق الفرات

أخبار العالم العربي

بعد إعلان عناصر لـ"قوات سوريا الديمقراطية"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/krw7

أكد نشطاء سوريون معارضون أن اشتباكات عنيفة تدور اليوم في شرق الفرات حيث بدأت "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة أمريكيا بالتقدم نحو آخر جيب لمسلحي "داعش" في المنطقة.

وأفاد نشطاء من "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، ومقره في بريطانيا، بأن المواجهات العنيفة تدور في بلدة هجين التي تعد من أهم مواقع تحصن "داعش" بمحافظة دير الزور. وسيطرت "قسد" خلال الساعات الـ24 الماضية على القسمين الغربي والشمالي منها، وكذلك على محور الباغوز المحاذي إلى الحدود مع العراق، في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وأشار النشطاء إلى أن قصفا عنيفا مكثفا وغارات جوية من قبل طيران التحالف ترافق الاشتباكات، مؤكدين ورود معلومات عن سقوط ضحايا بشرية من الطرفين.

وخسرت "قوات سوريا الديمقراطية"، حسب النشطاء، عشرة من عناصرها على الأقل، أحدهم قيادي ميداني في "مجلس دير الزور العسكري"، مقابل القضاء على 27 "داعشيا" خلال الساعات الـ24 الأولى منذ إطلاق "قوات سوريا الديمقراطية" عملياتها العسكرية في الجيب الأخير للمسلحين بالمنطقة.

وأشار النشطاء إلى أن بلدة هجين باتت شبه خالية من سكانها، بعد نزوح معظم أهاليها منها فرارا من القصف والقتال، عبر ممرات آمنة لخروج المدنيين الراغبين بترك مناطق سيطرة "داعش"، بالإضافة إلى عوائل عناصر التنظيم وقادته الراغبين بالفرار من المنطقة.

وكان المرصد قد أكد قبل يومين أن "قوات سوريا الديمقراطية" اعتقلت 29 من عناصر التنظيم وعوائلهم في بادية دير الزور.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن التحالف الدولي و"قوات سوريا الديمقراطية" عن بدء عمليات عسكرية لتمشيط آخر جيب لـ"داعش" شرق الفرات.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"بوتفليقة الرئيس العملاق" يثير الجدل