وفاة فتى فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي قرب حدود غزة

أخبار العالم العربي

وفاة فتى فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي قرب حدود غزة
احتجاجات "مسيرة العودة" قرب الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/krdt

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية بأن طفلا فلسطينيا توفي، صباح اليوم السبت، في مستشفى غزة الأوروبي، متأثرا بجراحه الذي أصيب بها أمس من قبل القوات الإسرائيلية شرق مدينة رفح.

وأشار المتحدث باسم الوزارة في قطاع غزة، أشرف القدرة، على صفحته في تويتر، إلى أن وفاة أحمد أبو طيور (16 سنة) رفعت عدد ضحايا القمع الإسرائيلي بين مواطني غزة، منذ بدء "مسيرات العودة وكسر الحصار"، في 30 مارس الماضي، إلى 174 قتيلا و19600 جريح.

وأمس الجمعة، أعلنت الوزارة مقتل مواطن فلسطيني وإصابة 94 آخرين خلال قمع القوات الإسرائيلية للاحتجاجات قرب السياج الحدودي بين قطاع غزة وإسرائيل، إضافة إلى إعلان وفاة شاب فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي.

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن الآلاف شاركوا، يوم الجمعة، في الاحتجاجات قرب الحدود، حيث كان المتظاهرون يحرقون إطارات ويلقون زجاجات حارقة وعبوات ناسفة على الجنود. بحسب بيان صدر عن الجيش، ورد العسكريون على ذلك باستخدام "وسائل خاصة" لتفريق المحتجين وإطلاق الرصاص الحي، واستهداف أبراج مراقبة تابعة لمسلحي حركة حماس (الحاكمة في قطاع غزة) مرتين.

كما أفاد المكتب الإعلامي للجيش الإسرائيلي، اليوم السبت، بأن العسكريين أوقفوا أربعة فلسطينيين حاولوا التسلل إلى أراضي البلاد من شمال قطاع غزة، وتم العثور على سكين وفأس بحوزتهم.

المصدر: صفحة أشرف القدرة في تويتر + نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا