بكين والجامعة العربية تتفقان على تعزيز التعاون

أخبار العالم العربي

بكين والجامعة العربية تتفقان على تعزيز التعاونالدورة السابعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني في الدوحة في مايو عام 2016
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/khfo

أكدت الصين وجامعة الدول العربية استعدادهما لتسريع تنفيذ مشاريع دولية متعددة الأطراف في إطار مبادرة "الحزام والطريق"، إضافة إلى التعاون في قضايا السياسة الإقليمية والدولية.

وجاء هذا التأكيد خلال لقاء جمع وزير خارجية الصين وانغ يي، مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الأحد في بكين، قبيل استضافة العاصمة الصينية للدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني.

وأشار الوزير الصيني، إلى أن بلاده تعمل على إيجاد صيغة جديدة للتعاون على مستويات وبأشكال مختلفة مع الدول المتواجدة غربا بمحاذاة منطقة "الحزام الطريق"، بينما كثفت الدول العربية تطبيق استراتيجية موجهة نحو الشرق، ما يجعل  تضافر الجهود الثنائية ضروريا من أجل بناء شراكة مستدامة على أساس مبادرة "الحزام".

وعبّر يي عن استعداد بكين للمساعدة في بناء اقتصاد صناعي متنوع في الدول العربية،.

من جهته، أكد أبو الغيط على الدعم العربي الكامل لمبادرة "الحزام والطريق" واهتمام العرب في تنشيط الجهود من أجل تنفيذ المشاريع المشتركة.

وحسب تصريحات محمود عفيفي المتحدث باسم الأمين العام للجامعة العربية، فإن أبو الغيط أشار إلى "أهمية البناء على العلاقات الجيدة التي تربط الطرفين العربي والصيني، من أجل استشراف مجالات جديدة للتعاون بما من شأنه أن يخدم مصالح وأولويات الطرفين"، مشيدا بـ"الطفرة التي تحققت في مجال التعاون الاقتصادي، والتي أثمرت عن حدوث نقلة نوعية في مجال التبادل التجاري العربي الصيني".

وذكر المتحدث أن الطرفين تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الدولية والإقليمية، حيث أعرب أبو الغيط عن تقديره للمواقف الصينية الإيجابية في إطار المحافل الدولية فيما يخص مساندة عدد من القضايا العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، مشيدا بـ"الدور المحوري الذي يمكن أن تلعبه الصين" في هذا الصدد من خلال عضويتها الدائمة بمجلس الأمن، وبفضل ثقلها الكبير في ساحة العلاقات الدولية.

وأضاف، أن الوزير الصيني أشار بدوره إلى الأولوية الكبيرة التي توليها بلاده لعلاقاتها بالدول العربية، وتشاركهما وجهة النظر بخصوص العديد من القضايا والملفات، مؤكدا استمرار المساندة الصينية القوية للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، واهتمام بكين بتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

المصدر: وكالات

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا