أبو ردينة: القرار الأممي لحماية الشعب الفلسطيني أثبت إمكانية مواجهة المؤامرات

أخبار العالم العربي

أبو ردينة: القرار الأممي لحماية الشعب الفلسطيني أثبت إمكانية مواجهة المؤامرات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kdd3

أكد الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية لصالح قرار توفير الحماية للشعب الفلسطيني شكل رسالة قوية للولايات المتحدة وإسرائيل.

وقال أبو ردينة إن العالم كله يقف مع الحق والعدل والشرعية الدولية، مهما كان حجم الضغوطات أو الترهيب، لاسيما بعد وقوف 6 دول فقط مع واشنطن، ولعل ذلك أن يكون درسا سياسيا هاما.
 وأكد المسؤول الفلسطيني: "القرار الأممي أثبت وبشكل قاطع بأن الإرادة الفلسطينية تستطيع مواجهة كل المحاولات والمؤامرات الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية، وفي مقدمتها صفقة القرن التي تستهدف الدول العربية وإعادة تشكيل مستقبلها خارج إرادة شعوبها"​​​.

 وتابع:" الرسالة الأقوى للقرار الأممي كانت موجهة لحركة حماس وذلك من خلال رفض فلسطين القبول بالتعديل الأمريكي القاضي باعتبار حماس حركة إرهابية".

وأوضح الناطق باسم الرئاسة :"أن الرفض الفلسطيني للتعديلات الأمريكية - الإسرائيلية يوضح تماما أن القيادة الفلسطينية لن تقبل أو تسمح بالعبث في القضايا الوطنية مهما كان الثمن، وذلك عندما جازفت بإمكانية هزيمة المشروع المقدم نتيجة الضغط الأمريكي على كثير من الأعضاء وأصرت على التصويت على المشروع الفلسطيني الثابت والواضح دون التعديلات الأمريكية وصد محاولات التلاعب والضغط والتهديد".

ويذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة كانت قد صوتت  بالأغلبية على مشروع قرار لصالح توفير الحماية للشعب الفلسطيني أيدته 120 دولة، فيما اعترضت 8 دول فقط على القرار وامتنعت 45 دولة عن التصويت.
 وفشلت الولايات المتحدة في تمرير مشروع معدل على المشروع المقدم من قبل الجزائر وتركيا، وذلك بعد أن رفضت 78 دولة مشروع القرار الأمريكي.
 ويدين القرار المتخذ استخدام إسرائيل القوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطينيين ويطالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بأن يوصي بإنشاء آلية دولية لحمايتهم.
 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أزمة بين طهران وأبوظبي.. هل بدأت الإمارات تطبيق خطة بن سلمان؟