ضربة واشنطن الأخيرة .. ثلاثة أبرياء وداعشي واحد

أخبار العالم العربي

ضربة واشنطن الأخيرة .. ثلاثة أبرياء وداعشي واحدضربة للتحالف الدولي على منطقة بني وليد في ليبيا - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kcly

بعثت 3 عائلات من ضحايا الغارة الأمريكية على مدينة بني وليد في ليبيا، رسائل إلى المؤسسة الليبية لحقوق الإنسان، أكدت فيها أن أبناءها ليسوا أعضاء في أي تنظيمات إرهابية.

وأكد الأهالي أن "أبناءهم معروفين جيدا في المدينة بعدم انتمائهم أو اشتراكهم في أي أعمال إرهابية، وأن تواجدهم مع أحد عناصر داعش والمدعو عبد العاطي اشتيوي أبوستة كان لأسباب اجتماعية بحتة".

وشدد أهالي الضحايا الثلاثة على أن "هناك مسؤوليات قانونية وسياسية وأخلاقية تقع على الولايات المتحدة الأمريكية باعتبار أن قواتها هي التي نفذت الضربة وتتحمل حكومة الوفاق القدر ذاته من المسؤولية عن نتائج هذا الاستهداف"، مطالبين البيت الأبيض وحكومة الوفاق بتقديم الأسباب أو الدلائل بخصوص ادعاءاتهم.

كما طالبوا المؤسسة الليبية لحقوق الإنسان بـ"اتخاذ ما يلزم من إجراءات لإبلاغ مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بحكم".

ولفتت المؤسسة الليبية لحقوق الإنسان إلى أن الضحايا الثلاثة "لم يصدر بحقهم أي استدعاءات أو طلبات حضور من أي جهة أمنية، ولا توجد بحقهم أي مذكرات توقيف يفهم منها أنهم متورطون في أعمال الإرهاب".

وأعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم)، الأربعاء الماضي، أن سلاح الجو الأمريكي نفذ غارة "شديدة الدقة" أسفرت عن مقتل 4 مسلحين من تنظيم داعش قرب مدينة بني وليد غربي ليبيا.

المصدر: بوابة الوسط

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"الجنس الثالث".. سيتم إدراجه تحت صفة "مختلف" فمن هم وهل تتقبلهم المجتمعات العربية؟