الحكومة المصرية: لا ضرائب جديدة ولا عقوبات على إنجاب أكثر من طفلين

أخبار العالم العربي

الحكومة المصرية: لا ضرائب جديدة ولا عقوبات على إنجاب أكثر من طفلين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kblt

نشر مركز معلومات مجلس الوزراء، يوم الأحد، تقريرا نفى فيه ما تم تداوله من أخبار وشائعات في عدد من المسائل أهمها فرض ضرائب جديدة وعقوبات على الأسر التي تنجب أكثر من طفلين.

ورد تقرير لمركز معلومات مجلس الوزراء بالنفي لمجموعة من الأخبار والشائعات المتداولة خلال الأسبوعين الماضيين، حول زيادة الضرائب وإنشاء سجن بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتقليص أعداد الأسئلة في امتحانات الثانوية العامة، و‏تسبّب عقار "سوفالدي" في الإصابة بالسرطان، وفرض عقوبات على الأسر ‏ التي تنجب أكثر من طفلين.

وأوضح التقرير أن خطة الدولة لزيادة الحصيلة الضريبية لا يعنى زيادة رسوم أو فرض ضرائب جديدة ولكن زيادة الحصيلة الضريبية من دون تحريك سعر الضريبة، كما نفى ما تردد حول إنشاء سجن بالعاصمة الإدارية الجديدة، مؤكدا أنها مدينة لإدارة الدولة يقيم بها رئيس الجمهورية والحكومة والعاملون بها.

وفي ملف الصحة، نفى التقرير ما تردد عن تسبب عقار "سوفالدي" المخصص لعلاج فيروس سي في تكوين بؤر سرطانية، مؤكدا أن العقار آمن تماماً ولا يسبب السرطان، وأنه لا علاقة على الإطلاق بين استخدام المريض لعقار الـ"سوفالدي" وإصابته بالسرطان حيث أن الإصابة بالسرطان تأتي بسبب التليف الكبدي والذي يكون في أخر مراحل الالتهاب الفيروس الكبدي f4.

كما نفى أيضا فرض عقوبات على الأسر التي لم تلتزم ببرنامج "كفاية 2" التابع لوزارة التضامن وتنجب أكثر من طفلين، مؤكدا أنه لا نية على الإطلاق لدى الوزارة لفرض أي إجراءات عقابية.

وبخصوص ملف الثانوية العامة قال التقرير إنه لم يتم اتخاذ أي قرارات لتقليص أسئلة امتحانات الثانوية العامة واستمرار العمل بنظام "البوكليت" الذي تم تطبيقه العام الماضي وعدم إدخال أية تعديلات عليه، موضحا أن السبب وراء هذه الشائعة أنه كان هناك مقترح بأن يتم تقليص عدد الأسئلة في بعض المواد خاصة الفيزياء والكيمياء، لكن بعد دراسة هذا الأمر مع مديري عموم المواد والمسؤولين في الامتحانات تم رفض ذلك المقترح مراعاة لمصلحة الطالب.

ونفى التقرير اقتصار أسئلة امتحانات الثانوية العامة على النماذج الاسترشادية فقط، حيث أنه تم مراعاة أن تغطي أسئلة امتحانات الثانوية العامة جميع أجزاء المنهج الدراسي بشكل كامل مع الاحتفاظ بسريتها وتأمينها بشكل جيد, مشيرة إلى أن تلك الشائعات تهدف للإضرار بمصلحة الطالب، كما دحض أيضا زيادة مرحلة الثانوية العامة لـ4 سنوات بدلا من ثلاثة وذلك وفقا للنظام التعليمي الجديد والمقرر تطبيقه مع بداية العام الدراسي القادم.

المصدر: موقع "الشروق" المصري

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مقاهي غريبة في روسيا لا بد لك من زيارتها