هل سيؤسس الحنيطي تنظيما مسلحا بعد انشقاقه عن "داعش"؟

أخبار العالم العربي

هل سيؤسس الحنيطي تنظيما مسلحا بعد انشقاقه عن مسلحون من داعش
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kamj

أفادت مصادر إعلامية مختلفة اليوم الاثنين بأن القيادي السابق في التيار السلفي الجهادي بالأردن، سعد الحنيطي قد أعلن انشقاقه عن تنظيم "داعش" في رسالة انتقد فيها التنظيم بحدة.

وأطلق انشقاق الحنيطي عن تنظيم "داعش" الذي زعم لدى مغادرته الأردن إلى سوريا في ظروف غامضة في 2013، بأن هدفه هو اجراء مصالحة بين تنظيمي "داعش" و "جبهة النصرة"، التكهنات لدى بعض المحللين السياسيين وتوقع بعضهم أنه من الممكن أن يؤسس الحنيطي تنظيما مسلحا جديدا.

وفي هذا السياق، قال الباحث الأردني المتخصص في شؤون الفكر الإسلامي، محمد أبو رمان لـ RT، إنه يرى أن انشقاق الحنيطي لا يعني أنه بصدد تأسيس تنظيم مسلح آخر على غرار "داعش" و"جبهة النصرة"، فقد حُسب على  ما يسمى الصف الأكاديمي، أي حملة الشهادات العليا، عندما كان في صفوف التيار الجهادي السلفي في الأردن.

 وأضاف الباحث الأردني أنه لا يستبعد أن الرسالة التي تتداولها وسائل الإعلام اليوم هي بالفعل تعود للحنيطي لأن علاقته ساءت جدا مع التنظيم في السنتين الأخيرتين، منع خلالها من القيام بأي نشاط إعلامي، وهناك معلومات تفيد بأنه كان قيد الاقامة الجبرية لدى التنظيم في آخر سنة ونصف السنة، حتى أن عائلته بالأردن لا تعلم مكان إقامته.

وجاء في الرسالة التي نسبت للحنيطي الذي بايع زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في أكتوبر 2014، أن "القضاة" في التنظيم، يخضعون لسطوة ما يعرف بـ"الأمنيين"، وبالتالي "لا يحكمون بشرع الله".

وقالت الرسالة أيضا "الدولة (داعش) تدعو الناس لتطبيق الشريعة، فلتطبق الدولة الشريعة على نفسها ولترد المظالم لأهلها حتى لو لم يبق من الأمراء أمير واحد ولا في خزينة الدولة درهم واحد".

يشار إلى أن سعد الحنيطي أمضى فترات طويلة في السجون الأردنية، قبل الإفراج عنه بكفالة، في أغسطس 2013، بعد تردي حالته الصحية بسبب إضرابه المتواصل عن الطعام.

المصدر: RT

علي الخطايبة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد بالفيديو حوادث المرور التي تسببت بها نساء سعوديات في اليوم الأول من تطبيق القانون