التحضير لرحيل الدفعة السادسة من المسلحين عن الغوطة الشرقية

أخبار العالم العربي

التحضير لرحيل الدفعة السادسة من المسلحين عن الغوطة الشرقية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k1lg

أفادت مراسلتنا ببدء التحضيرات لتجهيز 10 حافلات من الدفعة السادسة لرحيل المسلحين عن بلدات عربين وزملكا وجوبر وعين ترما باتجاه إدلب شمالي سوريا.

وأضافت مراسلتنا أن عملية إجلاء مسلحي عربين وزملكا وعين ترما وجوبر ستستغرق أكثر من 3 أيام، وأن المفاوضات جارية بين الجانب الروسي والسوري من جهة، وجيش الإسلام حول مدينة دوما آخر معاقل المسلحين في الغوطة الشرقية .

من جهة أخرى أفادت مصادر خاصة لـRT بأنه لا يوجد لدى الجيشين السوري والروسي أي نية لبدء أي عمل عسكري في دوما وإنما تم نشر القوات على أطرافها للضغط على المسلحين وتعجيل إنجاز الاتفاق. 

من جهتها أشارت وكالة أنباء "سانا" السورية صباح اليوم الخميس إلى استمرار التحضير لإخراج دفعة جديدة من المسلحين وعائلاتهم من جوبر وزملكا وعين ترما وعربين في الغوطة الشرقية تمهيدا لنقلهم إلى إدلب.

وذكرت وكالة "رويترز" نقلا عن مسؤول سوري لم تذكر اسمه، أن الوضع يمر بمرحلة حاسمة وأن اليومين المقبلين "سوف يكونان حاسمين"، دون أن يدلي بأي تفاصيل أخرى.

كما نقلت عن مصادر محلية في دوما أن العشرات من السكان خرجوا إلى شوارع المدينة يوم الأربعاء داعين مقاتلي المعارضة إلى التفاوض مع الجانب الروسي والكشف عن مزيد من المعلومات بشأن المحادثات.

وعلى الرغم من أن جماعة جيش الإسلام تنفي التخطيط للمغادرة، فإن مصدرين في المعارضة قالا لـ "رويترز" إن المسلحين يدرسون خيارات بينها الرحيل إلى مناطق أخرى تسيطر عليها المعارضة في القلمون على مسافة أبعد إلى الشمال الشرقي، أو في جنوب سوريا على الرغم من بعض الرفض من جانب فصائل معارضة منافسة هناك.

وسيطرت القوات الحكومية السورية على معظم الغوطة الشرقية في عملية بدأتها في 18 فبراير شباط، فيما يغادر مسلحو المعارضة وأسرهم، الذين يجري إخراجهم باتفاق مع القوات الحكومية وبوساطة روسية.

ويتوجه المسلحون إلى مناطق أخرى تسيطر عليها المعارضة، وبشكل أساسي من جيب يضم بلدات عربين وعين ترما وزملكا التي كانت خاضعة لفيلق الرحمن في الغوطة الشرقية.

المصدر: RTk وكالات 

نتاليا عبدالله 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا