عاصفة ترابية قوية تضرب مصر.. تأهب المشافي وإغلاق الطرق

أخبار العالم العربي

عاصفة ترابية قوية تضرب مصر.. تأهب المشافي وإغلاق الطرق عاصة ترابية كبيرة تضرب مصر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k1ij

أعلن وزير الصحة والسكان المصري، أحمد عماد الدين راضي، مساء الأربعاء، رفع مستوى الاستعدادات إلى الدرجة القصوى بمستشفيات الصدر في كامل البلاد بسبب عاصفة ترابية كبيرة تجتاح البلاد.

وضربت العاصفة الترابية اليوم المناطق الجنوبية المصرية منها قنا والوادي الجديد وأسيوط والأقصر وسوهاج والبحر الأحمر وجنوب سيناء أعلنت في بعضها حالة الطوارئ، لتجتاح لاحقا المناطق الشمالية في البلاد، واتخذت السلطات المحلية على خلفية الأوضاع الجوية السيئة، منها حجب الرؤيا وسقوط الأشجار، قرارا بإغلاق معظم الطرق الكبيرة التي تربط بين مدن جنوب مصر، بالإضافة إلى موانئ الغردقة ونوبيع والإسكندرية، فيما تستمر عملية انطلاق الرحلات الجوية من القاهرة، إلا أن معظمها تجري بتأخر.

ويتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية أن يسود الخميس طقس مائل للبرودة على السواحل الشمالية لطيف على باقي الأنحاء نهارا بارد ليلا.

كما تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على شمال البلاد حتى شمال الصعيد وسيناء يصاحبها سقوط الأمطار وتكون رعدية وأحيانا تنشط الرياح الشمالية الغربية على أغلب الأنحاء وتكون مثيرة للرمال والأتربة تصل إلى حد العاصفة على أغلب الأنحاء كما تنشط على البحرين المتوسط ​​والأحمر وخليج السويس، ما يؤدي إلى اضطراب شديد في الملاحة البحرية هناك.

وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان الدكتور خالد مجاهد، في بيان، إلى أن وزير الصحة أكد جاهزية أقسام الاستقبال والطوارئ والرعايات المركزة وتوافر أسطوانات الأكسجين وموسعات الشعب الهوائية وأجهزة "النيبيولايزر" بتلك المستشفيات حتى يتسنى لها استقبال أي طارئ.

أضاف عبدالعال, خلال مداخلة هاتفية مع قناة "الحياة", اليوم الأربعاء، أن العاصفة الترابية مستمرة الآن وستنتهي خلال ساعات قليلة، وأضاف أنها ستقل اعتبارا من الخميس، موضحا أن أكثر المحافظات تأثرا بالعاصفة الترابية الصعيد.

وأكد أن هذه العاصفة سببها منخفض السودان الموسمي، ودائما ما يأتي في فصل الخريف إلا أن التغيرات المناخية جعلته يأتي في فصل الربيع, خاصة أن هذا المنخفض دخل جزء كبير منه في الصحراء مما تتسبب في ظهور العاصفة الترابية.

المصدر: المصري اليوم + اليوم السابع

رفعت سليمان

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا