مركز حميميم: الوضع في الغوطة يثير القلق الأكبر!

أخبار العالم العربي

مركز حميميم: الوضع في الغوطة يثير القلق الأكبر!مخيم الوافدين في دمشق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jxdx

أعلن رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اللواء يوري يفتوشينكو، أن تصرفات المسلحين في غوطة دمشق الشرقية تدل على رفضهم تنفيذ القرار 2401 لمجلس الأمن الدولي حول الهدنة في سوريا.

وفي موجز صحفي عقده في قاعدة حميميم بريف اللاذقية، مساء اليوم الأربعاء، قال اللواء الروسي إن متابعة المركز لتطبيق نظام وقف إطلاق النار في سوريا كشفت عن مواصلة المجموعات المسلحة عملياتها القتالية في الغوطة وكذلك في محافظات حلب واللاذقية ودرعا.

وأضاف يفتوشينكو أن الوضع في الغوطة الشرقية يثير القلق الأكبر لحدة التوتر التي يتصف بها، مشيرا إلى أن المسلحين المتمركزين هناك أطلقوا 13 قذيفة هاون على أحياء سكنية في دمشق، خلال الساعات الـ24 الماضية، 13 قذيفة، مما أسفر عن أضرار مادية ووقوع مصابين، من بينهم ثلاثة أطفال.

وأضاف أن مسلحي تنظيم "جيش الإسلام" أفشلوا محاولة ثانية لإجلاء مدنيين من الغوطة الشرقية عبر ممر إنساني، موضحا أن أفراد التنظيم أقدموا على تفريق أكثر من 300 مدني حاولوا الوصول إلى الممر شمالي مدينة دوما في الغوطة. وشدد على أن المسلحين أطلقوا النار على الناس، مؤكدا أن المركز لا يملك معلومات عن سقوط ضحايا في هذا الحادث.

كما ذكر رئيس المركز الروسي أن عناصر "جيش الإسلام" الذي يسيطر على منطقة متاخمة لمعبر مخيم الوافدين، أجبروا سجناء من سجن "التوبة" ومدنيين على أشغال متعلقة بتجهيز مواقعهم في محيط الممر الإنساني.

وفي وقت سابق من الأربعاء، أفاد المركز الروسي، على لسان المتحدث الرسمي باسمه، اللواء فلاديمير زولوتوخين، إنه "بعد انقضاء مدة المهلة الإنسانية الثانية لم يتمكن أحد من المدنيين من مغادرة الغوطة الشرقية بسبب عمليات إطلاق قذائف الهاون من قبل المسلحين".

وأشار المتحدث إلى أن سيارات إسعاف وحافلات مخصصة لإجلاء المدنيين لا تزال متواجدة قرب الممر الإنساني في مخيم الوافدين".

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أعلن، يوم الثلاثاء، أن مهلة إنسانية مدتها خمس ساعات (من التاسعة صباحا حتى الثانية ظهرا بالتوقيت المحلي) ستُفرض يوميا، اعتبارا من الثلاثاء 27 فبراير، في الغوطة الشرقية، بناء لتوجيه من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

لكن إجلاء المدنيين من المنطقة فشل، الثلاثاء، بسبب قيام المسلحين بقصف الممر الإنساني كل 30 دقيقة خلال سريان المهلة، وفقا لمركز حميميم. وأشار المركز إلى أن مدنيا واحدا لم يتمكن من مغادرة المنطقة في هذه الظروف.

وكان مركز حميميم أشار أيضا إلى أن المسلحين واصلوا استهداف مواقع القوات الحكومية السورية في بلدتي حزرما والنشابية دمشق أثناء سريان المهلة الإنسانية، أما بعد انقضاء مدتها فشنوا هجمات في اتجاهات أخرى.

المصدر: وكالات

قدري يوسف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تطورات قضية خاشقجي