العراق.. مقتل اثنين من عناصر الشرطة بهجوم لـ"داعش" والسلطات تداهم أوكار التنظيم

أخبار العالم العربي

العراق.. مقتل اثنين من عناصر الشرطة بهجوم لـعناصر من القوات العراقية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jwuv

قتل شرطيان مكلفان بحراسة حقل نفطي بشمال العراق في هجوم لتنظيم "داعش"، السبت، بحسب ما أعلن مصدر في الأجهزة الأمنية العراقية.

وقال المصدر إن مسلحي تنظيم "داعش" هاجموا مركزا لشرطة النفط بالقرب من البئر 43 التابعة لحقل خباز، جنوب غربي محافظة كركوك، ما أدى إلى مقتل شرطيين وإصابة ثالث بجروح.

وأوضح المصدر أنه الهجوم هو الأول من نوعه الذي ينفذه التنظيم بعد استعادة السيطرة على الحويجة المجاورة في أكتوبر المعقل الأخير للتنظيم في شمال العراق.

وتوجد في محافظة كركوك 5 حقول نفطية هي "بابا كركر" و"هافانا" و"باي حسن" و"جمبور" و"خباز"، وتبلغ قدرتها الإنتاجية نحو 470 ألف برميل في اليوم، لكنها تعمل بوتيرة متباطئة لصعوبة تصدير النفط لأن الأنبوب الذي يربط كركوك بميناء جيهان في تركيا خارج الخدمة.

القوات العراقية تلاحق خلايا التنظيم في الأنبار

إلى ذلك، قال مصدر أمني في قيادة عمليات الأنبار، السبت، إن القوات الأمنية داهمت مناطق مختلفة من القاطع الغربي للمحافظة بحثا عن خلايا تنظيم "داعش" التي تسللت وسط الأسر النازحة.

وأضاف المصدر أن القوات الأمنية شرعت بحملة دهم وتفتيش طالت مناطق مختلفة من قضاء الرطبة والقائم ومناطق مختلفة غربي الأنبار، على خلفية معلومات استخباراتية تفيد بوجود مطلوبين.

وأشار المصدر إلى أن قوات الأمن أغلقت مداخل ومخارج المناطق المشمولة بالتفتيش ومنعت حركة السير لتأمين الحماية الأمنية اللازمة للقوة المقتحمة، موضحا أن الحملة ما زالت مستمرة لتعقب المطلوبين ومعرفة أماكن تواجدهم.

وعلى صعيد آخر، أفاد مصدر في قيادة شرطة نينوى بمقتل 3 من عناصر تنظيم داعش في قضاء مخمور (50 كم جنوب شرق الموصل).

وصرح الرائد سلام العكيدي أن القوات الاتحادية صدت هجوما لـ"داعش" في قضاء مخمور وتمكنت من تصفية 3 عناصر.

العثور على أكثر من 500 جثة بالموصل

هذا وأعلن مصدر عسكري عراقي السبت، العثور على 130 جثة لعناصر "داعش" في قرية الرحمانية القريبة من آثار نينوى شرقي الموصل، 400 كلم شمال بغداد.

وقال الناطق باسم عمليات نينوى العميد محمد الجبوري إن قوات الأمن عثرت على 130 جثة لعناصر "داعش" داخل قرية الرحمانية القريبة من أسوار نينوى التي دمُرت أغلبيتها من قبل عناصر التنظيم، موضحا أنه تم دفن الجثث جميعها قرب مواقع الآثار.

كما أعلن الدفاع المدني العراقي العثور على 400 جثة لعناصر "داعش" في منطقة الشهوان وسط الموصل القديمة (400 كلم شمال بغداد).

وأفاد المقدم سمير سالم من مديرية الدفاع المدني في الموصل، بأن فريق الدفاع المدني عثر خلال عملية رفع الأنقاض في منطقة الشهوان في الساحل الأيمن للموصل على غرفة ضمت 400 جثة من عناصر "داعش" قتلوا على يد القوات الأمنية خلال تحرير المنطقة.

وأضاف أنه تم انتشال الجثث من قبل فرق دائرة صحة نينوى ودفنها في مقابر الموصل من أجل تنظيف منطقة الشهوان وإعادة السكان إليها.

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا