مي شدياق للحريري: من يصغر عقله تتعب رجلاه

أخبار العالم العربي

مي شدياق للحريري: من يصغر عقله تتعب رجلاه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jvfv

اضطر رئيس حكومة لبنان سعد الحريري للاعتذار ممن تبقى من حلفائه في قوى "14 آذار"، على الرغم من غضبهم ومغادرتهم ذكرى والده، لا لسبب إلا لعدم إجلاسهم على مقاعد الصفوف الأمامية.

وغرّد رئيس الحكومة اللبنانية في حسابه عبر "تويتر" اليوم الخميس قائلا: "شكرا لجمهور الوفاء النبيل على تكبده مشقة الوصول إلى احتفال بيال بذكرى 14 شباط، وعذرا من الأصدقاء الذين تعذر وصولهم وجلوسهم لقاعات الاحتفال، ومن كل الشخصيات التي تعذر القيام بالواجب تجاهها بسبب الازدحام. مجرد حضوركم تكريم عظيم لصاحب الذكرى وتيار المستقبل".

وكان عدد من الشخصيات الحليفة للحريري ووالده رفيق الحريري الذي ترأس الحكومة قبله، قد غادروا قاعة البيال بسبب عدم حجز مقاعد خاصة لهم في الصف الأمامي للمناسبة، وكان بين المغادرين النائب نديم الجميل والإعلامية مي شدياق.

وأكدّ النائب نديم الجميل أنه غادر احتفال البيال بسبب "حصول سوء تنظيم".

وقال أنه بعد وصوله إلى القاعة، حصلت "قلة احترام بحق عائلة الجميل من قبل المنظمين، فلا يجوز أن توضع كرسي بهذه الطريقة لعائلة قدمت الدم أيضا للبنان". 

وأشار الجميل إلى أنه بعد تواصله مع المنظمين، أكدوا أن الأمر سيعالج سريعا، وأضاف: "نطرنا 5 دقائق و10 و15 وبدأ الاحتفال ولم يعالج الأمر" فما كان منا إلا المغادرة بعد بدء الذكرى".

وتابع: "في البيال لنتذكر استشهاد الرئيس الحريري من أجل الحرية والسيادة والاستقلال ولأن ما يجمعنا وطنيا أكبر بكثير مما يفرقنا سياسيا".

كما أن الإعلامية مي شدياق التي لم تجد مكانا مخصصا لها، غادرت مكان الاحتفال غاضبة.

وبعد ذلك، غرّدت شدياق في حسابها على موقع "تويتر": "هناك مثل يقول: يللي بيصغر عقله بيتعبوا إجريه... يبدو أن الشهادة لا مكان لها على قائمة البروتوكول لم يعد لها كرسي يليق بالوفاء".

المصدر: صحف ومواقع لبنانية

سعيد طانيوس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا