بابا الفاتيكان يبحث قضية القدس مع العاهل الأردني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jn9w

بحث بابا الفاتيكان فرانسيس مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول إعلان القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها.

وجاء في بيان للفاتيكان أنهما بحثا "تفعيل السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، مع إشارة خاصة إلى قضية القدس ودور العاهل الأردني كراعي الديار المقدسة".

وأشير في البيان إلى أن البابا فرانسيس والملك عبدالله اتفقا على أن خطوة ترامب تهدد السلام في منطقة الشرق الأوسط. ودعا الجانبان إلى استئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأفادت وكالة بترا بأن الملك عبدالله الثاني أكد "ضرورة احترام الوضع القانوني والتاريخي القائم في مدينة القدس، وعدم المساس به"، وأن "الأردن سيواصل دوره التاريخي والديني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات، وبما يحافظ على هوية مدينة القدس كرمز للسلام".

وشدد الملك أيضا على "ضرورة تكثيف الجهود لحماية حقوق الفلسطينيين والمسلمين والمسيحيين في مدينة القدس، التي تمثل مفتاح تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة".

وجدد العاهل الأردني موقف بلاده حول أن القرار الأمريكي يعتبر "خرقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، حيث أن وضع القدس يجب تسويته ضمن إطار حل شامل يحقق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل".

يشار إلى أن البابا فرانسيس والملك عبدالله الثاني عقدا لقاء مغلقا استمر نحو 20 دقيقة، وذلك في مستهل زيارة العاهل الأردني للفاتيكان وفرنسا.

المصدر: رويترز، بترا

أنطون زوييف