القاذفات الاستراتيجية الروسية توجه ضربة جديدة إلى مواقع "داعش" في دير الزور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jl4n

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، أن 6 قاذفات استراتيجية بعيدة المدى وجهت ضربة إلى مواقع تنظيم "داعش" في محافظة دير الزور السورية.

وجاء في بيان لوزارة الدفاع الروسية أن "ست قاذفات روسية بعيدة المدى من طراز "تو 22 أم 3"، بعد إقلاعها من مطار على الأراضي الروسية، وجهت اليوم ضربة جماعية إلى مستودعات للسلاح والذخيرة والنقاط المحصنة وتجمعات لإرهابيي "داعش" بالقرب من قرية السيال في محافظة دير الزور".

وأضافت الوزارة الروسية أنه "تم تدمير كافة الأهداف"، مشيرة إلى أن الضربة الروسية سمحت بكسر شوكة الإرهابيين بالقرب من السيال، ما ساعد في تقدم القوات الحكومية  السورية في الجبهة.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أن مساحة آخر معقل لـ "داعش" في شرق سوريا تقلصت لتصبح منحصرة في قطعة أرض طولها 7 كيلومترات وعرضها 11 كيلومترا.

 

الدفاع الروسية تنتقد تصريحات البنتاغون

كما انتقدت وزارة الدفاع الروسية تصريحات البنتاغون حول أن معظم الأراضي التي تم تحريرها من قبضة "داعش" في سوريا والعراق، تم تحريرها بجهود التحالف الدولي وشركائه.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن "العدد الإجمالي لضربات التحالف في سوريا خلال شهر لا يزيد على العدد اليومي من غارات القوات الجوية الفضائية الروسية على داعش".

وحسب بيان وزارة الدفاع الروسية، فإن عدد ضربات التحالف ضد الإرهابيين بشرق سوريا خلال الشهر الأخير لم يتجاوز ما بين 3 و5 ضربات إلى أهداف منفردة بعيدا عن النقاط المحصنة للمسلحين، فيما نفذت القوات الجوية الروسية خلال الفترة ذاتها لدعم القوات التي حاربت "داعش" في الضفة الشرقية لنهر الفرات، 672 طلعة ودمرت أكثر من 1450 هدفا.

وتابعت الوزارة قائلة: "وبالتالي فإن تصريح المتحدث الرسمي باسم البنتاغون إريك باهون الذي زعم فيه بأن معظم الأراضي التي تم تحريرها في العراق وسوريا، تم تحريرها بجهود التحالف الدولي وشركائه، ليس إلا محاولة لتقديم ما يرغب فيه كأنه حقيقة".

المصدر: تاس

أنطون زوييف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سينيورا ترامب تحقق شهرة عالمية.. فمن هي وما قصتها مع البطاطا؟