الجزائر تصف تقرير البنك الدولي بغير الموضوعي وتطعن في تصنيفها

أخبار العالم العربي

الجزائر تصف تقرير البنك الدولي بغير الموضوعي وتطعن في تصنيفها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jh9t

تتهيأ السلطات في الجزائر لتقديم طعن للبنك الدولي بعد تقريره الأخير حول مناخ الاستثمار في الجزائر، والذي كان سلبيا ورسم صورة قاتمة عن مناخ الأعمال بعد التقهقر إلى المرتبة 169 دوليا.

ووفقا لتقرير"دوينغ بيزنس 2018"، الصادر عن البنك الدولي، سجلت الجزائر تراجعا بـ10 مراتب مقارنة بتصنيف 2017.

ويعتمد تصنيف البنك الدولي على مؤشرات مختلفة منها بدء النشاط التجاري، واستخراج تراخيص البناء، وتسجيل الملكية، ودفع الضرائب، والتجارة عبر الحدود، وغيرها من المعايير.

وتصف الجزائر التقرير بـ"غير الموضوعي"، والمجحف في حق الجزائر، وأنه لم يأخذ بعين الاعتبار العديد من الإصلاحات المتخذة في السنتين الماضيتين لتحسين ظروف الاستثمار، وفي مقدمتها إجراءات منح رخص البناء، وإلزامية الشباك الوحيد بالبلديات.

وأرجع عمر عسام، نائب مدير بمديرية الجماعات المحلية بوزارة الداخلية والمكلف بإجراءات تنظيم الاستثمار، في تصريح لـ"الشروق" الجزائرية، نتائج التقرير إلى جهل مراسلي الهيئة الدولية والمتعاونين معها بحقيقة إجراءات الاستثمار في الجزائر، واعتمادهم في التنقيط على معايير لا تأخذ بعين الاعتبار الإصلاحات المتخذة من قبل الحكومة.

وقال عسام إن البنك الدولي أوفد مبعوثين إلى الجزائر، وهم عبارة عن مهندسين ومهندسين معماريين، للقيام بعملية جس نبض الاستثمار، دون مراعاة أن بعض التطبيقات الخاصة بالإصلاحات، تم اتخاذها ببعض البلديات.

وشدد المسؤول الجزائري على أن تقرير البنك الدولي تضمن العديد من المغالطات، مضيفا أن زيارة المبعوثين لبعض المناطق بمختلف البلديات الجزائرية كانت عشوائية، وهو ما جعلهم يأخذون نظرة سلبية حول مناخ الاستثمار.

وقال إن هؤلاء لم يعرفوا بنفسهم ولم يقولوا إنهم مراقبو البنك الدولي عندما توجهوا إلى البلديات للنظر في كيفية الفصل في إجراءات الاستثمار، مشيرا إلى أن ذلك صعب من مهمتهم وجعلهم ينظرون إلى مناخ الاستثمار في الجزائر بنظرة سوداوية.

المصدر: صحيفة "الشروق" الجزائرية

ياسين بوتيتي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

هذه طلباتها.. ظهور مفاجئ لسيدة في حياة خاشقجي!