وفد حركة حماس إلى طهران يلتقي مسؤولين إيرانيين

أخبار العالم العربي

وفد حركة حماس إلى طهران يلتقي مسؤولين إيرانيينوفد "حماس" برئاسة صالح العاروري يلتقي رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني في طهران
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jf0x

أعلن رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني لوفد "حماس" إلى طهران أن إيران كانت وستبقى مساندة للحركة وفصائل المقاومة والشعب الفلسطيني، مؤكدا أهمية اتفاق المصالحة في مواجهة إسرائيل.

وجاءت تصريحات لاريجاني في سياق اجتماع جمعه مع وفد "حماس" إلى طهران برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، صالح العاروري، وبحضور أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني ومستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، يوم أمس السبت.

وأضاف لاريجاني مخاطبا أعضاء الوفد الحمساوي: "إن الأعداء يسعون لإلغائكم أو تصويركم كحركة غير مؤثرة في أنظار شعبكم، ولا ينبغي أن تسمحوا لهم أن ينجحوا في مساعيهم المثيرة للتفرقة".

وفي سياق حديثه عن اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية الموقع بين حركتي "فتح" و"حماس" برعاية مصرية ذكر لاريجاني: "المهم أن الفصائل الفلسطينية وضعت خلافاتها جانبا واتحدت ضد الكيان الصهيوني".

من جانبه، أشاد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، بالانتخابات الأخيرة للمكتب السياسي لـ"حماس"، معتبرا أنها دلالة على وجود الديمقراطية والاستمرارية في صيانة المسار الثوري لهذه الحركة.

رئيس وفد "حماس" إلى طهران يلتقي أمين سر مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني

واعتبر شمخاني "النضال المستمر ضد الكيان الصهيوني سياسة مبدئية واستراتيجية لا يمكن تغييرها" لمحور المقاومة، مصرحا إن الإجراءات السياسية والميدانية تتابع دائما من قبل المقاومة "كتوجهات تكتيكية خدمة لتحقيق الاستراتيجية الرئيسية التي هي إنهاء الاحتلال الصهيوني".

وأكد أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدافع دوما عن القضية الفلسطينية في إطار نهجها الثوري والإسلامي، وبناء عليه، فإنها تدعم تواجد الشخصيات الجهادية والملتزمة بتحرير كامل فلسطين في حركة حماس، كما في السابق.

بدوره، وصف مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، في مؤتمر صحفي مشترك مع قادة حماس، لقاء الطرفين بالبناء والقيم للغاية، مشيدا برؤية حركة حماس وبتعزيز العلاقة مع طهران.

وفد "حماس" خلال القاء مع مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي بطهران

وشدد ولايتي: "نريد أن نثبت للكيان الصهيوني أن العلاقات بين إيران والمقاومة الفلسطينية، المتمثلة بحماس والجهاد الإسلامي، استراتيجية، لن تنقطع مطلقا، بل إن دعم إيران للمقاومة سيزداد يوما بعد يوم".

وأضاف: "نحن نفتخر بدعم المقاومة الفلسطينية وحركة حماس. والجمهورية الإسلامية، قيادة وشعبا، دعمت وستدعم المقاومة في فلسطين، ونحن واثقون بأن حركة حماس أمينة على حقوق الشعب الفلسطيني، وهي كذلك لا يمكن أن تتخلى عن الثوابت الفلسطينية والمقاومة وسلاحها".

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا