الجزائر تعرض "تصدير" تجربتها في مكافحة الإرهاب إلى أوروبا

أخبار العالم العربي

الجزائر تعرض الجزائر والاتحاد الأوروبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jetx

أعرب وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل،  يوم الخميس ببروكسل، عن "استعداد" الجزائر لتقديم المساعدة و تقاسم تجربتها في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف مع الاتحاد الأوروبي .

وقال عبد القادر مساهل، بمناسبة انطلاق أشغال الدورة الأولى للحوار رفيع المستوى بين الجزائر والاتحاد الأوروبي في مجال الأمن الاقليمي: "تجربة الجزائر في مجال التصدي للتطرف تحظى باهتمام واسع من قبل الأوروبيين، فهم بحاجة لمعرفة مناهج عملنا ونحن مستعدين لتقديم المساعدة وتقاسم هذه  التجربة".

وأوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن الحوار الاستراتيجي بين الجزائر والاتحاد الأوروبي الذي انطلق، الخميس، يتمحور حول "مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف" مبرزا أن الجزائر وضعت مثل هذه الآليات مع العديد من البلدان الكبرى.

وحسب الوزير الجزائري، فإن الاتحاد الأوروبي والجزائر حددا، خلال هذه الدورة الأولى للحوار، ثلاثة محاور رئيسية وهي مكافحة الإرهاب في ظل إشكالية عودة المقاتلين الأجانب، والتصدي للتطرف، والهجرة غير الشرعية.

من جهتها، أكدت منسقة السياسات الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، عزم الاتحاد الأوروبي على الاستخدام التام لقدرات التعاون الأمني مع الجزائر، التي تعد شريكا إقليميا هاما بالنسبة للاتحاد.

وقالت فيديريكا موغريني، في بيان، عقب الحوار الرفيع المستوى الرسمي الأول بين الاتحاد الأوروبي والجزائر حول الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب، يوم الخميس، ببروكسل، قالت إن الجزائر شريك إقليمي هام للاتحاد الأوروبي في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب والتطرف.

وأشارت موغريني، في بيان صادر عنها، إلى أن المحادثات بين الجانبين تمحورت حول القضايا الإقليمية، لاسيما الوضع في ليبيا وفي منطقة الساحل، بالإضافة إلى مكافحة الإرهاب.

هذا واتفق وزير الخارجية الجزائري ورئيسة الدبلوماسية الأوروبية على مواصلة التعاون والحوار المنتظم حول المواضيع التي تم تحديدها خلال هذا اللقاء.

المصدر: صحيفتا الخبر + الشروق الجزائريتين

ياسين بوتيتي