ما مدى تأثير زيارة الملك سلمان لموسكو على سوق النفط وامتيازات واشنطن في الخليج؟!

أخبار العالم العربي

ما مدى تأثير زيارة الملك سلمان لموسكو على سوق النفط وامتيازات واشنطن في الخليج؟!الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jctp

توقع الخبير الكويتي كمال الحريمي أن يكون لزيارة الملك سلمان لروسيا، تأثير جيد وطويل الأجل على سوق النفط العالمية، فيما أكد خبير مصري أنها ستنهي احتكار واشنطن لسوق الأسلحة بالمملكة.

وقال خبير صناعة النفط الكويتي، في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" الروسية: "هذه الزيارة التاريخية ستعطي دفعة قوية إضافية لسوق النفط العالمية، مما سيؤدي إلى استقرار الأسعار، وكذلك لتعزيز تنسيق السياسات النفطية، وهذا سيسفر بدوره، عن فوائد مشتركة يجنيها أعضاء أوبك وكذلك المنتجون المستقلون".

وأعاد الحريمي إلى الذاكرة، أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في العام الماضي، بشأن خفض إنتاج النفط، بين منظمة أوبك بزعامة المملكة العربية السعودية، وروسيا التي تعتبر أكبر منتج مستقل "للذهب الأسود" ما زال يعمل بنجاح. وقال الحريمي "هذه كانت المرحلة الأولى من التعاون، لكن زيارة الملك سلمان ستعمق هذا التعاون وستتيح الفرصة لتطوير العلاقات الاقتصادية وتنفيذ مشاريع استثمارية مشتركة".

واعتبر الخبير الكويتي، أن "المملكة العربية السعودية قد تبنت استراتيجية جديدة (فيما يتعلق بروسيا)، ونحن نتحدث هنا عن مرحلة جديدة من التعاون البناء في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية وحتى العسكرية".

وأكد، أنه في الوقت نفسه، وبعد هذه الزيارة، سيكون من الممكن الحديث عن بداية تنفيذ المشاريع الاستثمارية المشتركة المخطط لها سابقا.

أما الأمين العام للمجلس المصري للشؤون الخارجية، عزت سعد، فاعتبر أن الزيارة الناجحة للملك سلمان إلى موسكو، والنتائج الطيبة التي أسفرت عنها، تشهد على إنهاء احتكار الولايات المتحدة للعلاقات المميزة الخاصة مع دول الخليج.  

وقال الدبلوماسي المصري " تجري محادثات اقتصادية، ومفاوضات بشأن صفقات أسلحة روسية للمملكة العربية السعودية، وهذا أمر جيد، لأنه يحرم الولايات المتحدة من احتكار هذه المسألة في الخليج، ويضع الرياض في عداد من مستوردي الأسلحة الروسية، مثل دولة الإمارات العربية المتحدة ودول أخرى"،
ووفقا له، فإن القيادة السعودية أدركت ضرورة تنويع مصادر الأسلحة وضرورة "ألا تعتمد كليا على الولايات المتحدة، خاصة وأن تجربة السنوات الأربع الماضية، أظهرت أنه  يستحيل الاعتماد كليا على أمريكا".

وقال سعد "إن التجربة اضطرت المملكة للانفتاح  بنفسها على قوى العالم الأخرى وعلى رأسها بطبيعة الحال روسيا"." وأشار إلى أن التاريخ يظهر أن "واشنطن لا تلعب أي دور فعال سواء في سوريا أو في اليمن".

ومن الجدير ذكره، أن المحادثات التي أجراها الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، في زيارته التاريخية الأولى لروسيا، أسفرت عن التوقيع على 14 اتفاقا غي مختلف المجالات.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس