محاكمة "دينامو الحراك" المغربي داخل قفص زجاجي أسود

أخبار العالم العربي

محاكمة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jcda

تناقلت وسائل إعلامية مغربية عديدة، أن السلطات أقدمت أمس على صبغ القفص الزجاجي الذي يضم معتقلي حراك الريف في محكمة الاستئناف بالدار البيضاء باللون الأسود. 

وأصر نبيل احمجيق المعروف بـ"دينامو الحراك" ومجموعته من المعتقلين على خلفية "حراك الريف" على الصدح بشعار "الموت ولا المذلة" وشعار "عاش الشعب" داخل القاعة، وجاراهم بعض أفراد عائلاتهم من الحاضرين لجلسة المحاكمة في الهتاف بنفس الشعار.

وشهدت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أمس استنفارا كبيرا وإجراءات أمنية مشددة تزامنا مع محاكمة نشطاء "حراك الريف" والصحفي حميد المهداوي مدير موقع "بديل"، إذ رفض الأخير وجود كاميرات القناة الأولى داخل المحكمة، قائلا: "لا أسمح للقناتين الأولى والثانية بتصويري لأن تغطيتهما للحراك كانت سيئة جدا وفبركتا صورا غير حقيقية".. "ما أدى إلى تأجيل محاكمته إلى وقت لاحق من الشهر الجاري. 

ومنع الصحفيون خلال الجلسة وهي ثاني جلسات محاكمة معتقلي حراك الريف، وباقي زوار المحكمة من إدخال هواتفهم النقالة، بينما أكدت أسر معتقلي "حراك الريف" أن الأمن لم يسمح لها بداية بدخول أكثر من فردين إلى القاعة المذكورة، قبل أن يتدخل الوكيل العام للملك حسن مطار لحل المشكلة.

ومباشرة بعد رفع القاضي للجلسة بسبب غليان القاعة، تعالت أصوات عائلات المعتقلين وهي تهتف "الموت ولا المذلة" بالرغم من كونها لم تتمكن من رؤية أبنائها بسبب الطلاء الذي تم للمكان الذي يوضعون فيه.

العاهل المغربي يأمر بالتدقيق في اختلال جهود التنمية بالحسيمة

وفي السياق نفسه، قرر العاهل المغربي الملك محمد السادس تكليف إدريس جطو، رئيس المجلس الأعلى للحسابات، إعادة التحقيق في أسباب تعثر إنجاز مشروع "الحسيمة منارة المتوسط"، الذي كان أحد الأسباب غير المباشرة التي أدت إلى اندلاع الاحتجاجات في منطقة الريف شمال المغرب، وذلك بعد توصله لتقارير تفيد بعدم تنفيذ كثير من مشروعات التنمية التي تضمنها المشروع، وبعد أن خلصت تلك التقارير إلى عدم تورط المسؤولين عنها في غش أو اختلاس.

وأفاد بيان للديوان الملكي، أوردته وكالة الأنباء المغربية الليلة الماضية، بأن الملك محمد السادس "أخد علما بهذه الخلاصات والتوضيحات وبتقارير عمليات التقصي، التي خلصت إلى وجود تأخر، بل وعدم تنفيذ كثير من مكونات هذا البرنامج التنموي، مع استبعاد وجود أي عمليات اختلاس أو غش".

وكان الملك محمد السادس قد أمر خلال اجتماع المجلس الوزاري، الذي ترأسه بالدار البيضاء في الـ25 من يونيو الماضي، بالتحقيق في أسباب عدم تنفيذ المشروعات التنموية في مدينة الحسيمة لمحاسبة المسؤولين عن التقصير، كما وجّه الملك بعدم استفادة الوزراء المعنيين ببرنامج التنمية الخاص بمنطقة الريف من العطلة السنوية، وطلب منهم متابعة سير أعمال المشروعات.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله