العسكريون الروس يحاكون "إنزالا لقواتهم" في حلب وحميميم

أخبار العالم العربي

العسكريون الروس يحاكون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j9kk

نظمت وزارة الدفاع الروسية "إنزالا إعلاميا" للصحفيين من 30 وكالة ووسيلة إعلام روسية وأجنبية في قاعدة حميميم، ومدينة حلب السورية المحررة.

وبهذا "الإنزال"، أتيح للصحفيين الصينيين والأمريكيين والفرنسيين والألمان والإيطاليين، الوقوف على نشاط الطيارين الروس في حميميم، وعلى الوضع في أحياء حلب المحررة.

كريس براون مراسل قناة "سي بي اس" الكندية، وفي تعليق على الجولة التي نظمها العسكريون الروس للصحفيين في حميميم وحلب، قال: "لقد جئنا إلى هنا للاطلاع بأنفسنا على ما يحدث في سوريا، وشاهدنا كيف تنهي المروحيات مناوباتها مع أشعة الشمس الأولى، لتبدأ بعدها طلعات الطائرات الحربية الروسية".

تجدر الإشارة إلى أن "الإنزال الإعلامي" المذكور، يأتي بالتزامن مع حملة إنسانية تنظمها روسيا، تشمل إرسال أكثر من 4 آلاف طن من مواد البناء إلى سوريا، للإسهام في إعادة إعمار ما دمره الإرهابيون هناك.

يذكر أن المساعدات الإنسانية الروسية لم تنقطع عن سوريا منذ 2012، ولا تقتصر على الأغذية والأدوية والكوادر الطبية فحسب، بل ترسل روسيا فرقا لإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون قبل انسحابهم من المناطق المحررة، وأطلقت برنامجا خاصا لتدريب العسكريين السوريين على إزالة الألغام وتطهير الأراضي المحررة من المتفجرات.

المجتمع المدني والمنظمات الأهلية والكنيسة الأرثوذوكسية الروسية من جهتها، لا تقف متفرجة، حيث تعمل هي الأخرى على تنظيم الحملات الخيرية وجمع التبرعات التي يتم تسليمها بالتعاون مع الحكومة الروسية للجهات الدينية على اختلاف طوائفها في سوريا.

المصدر: RT و"زفيزدا"

صفوان أبو حلا