يديعوت أحرونوت: مصانع صواريخ إيرانية في سوريا محمية بـ "إس-400"!

أخبار العالم العربي

يديعوت أحرونوت: مصانع صواريخ إيرانية في سوريا محمية بـ إس-400
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j7wf

زعمت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن روسيا نشرت منظومة "إس-400" للدفاع الجوي قرب أحد المصانع الإيرانية لإنتاج صواريخ باليستية داخل سوريا.

وأوضحت الصحيفة أن الحديث يدور عن منشأة تنتج صواريخ لحزب الله في ريف حماة الغربي. وزعمت "يديعوت أحرونوت" أن أكثر من 100 ألف صاروخ موجودة حاليا بحوزة حزب الله، الذي يبحث عن نقاط حساسة داخل إسرائيل لاستهدافها. ولضرب هذه النقاط، يحاول الحزب، حسب الصحيفة، تهريب صواريخ موجهة طويلة المدى من إيران إلى الأراضي السورية.

وذكرت "يديعوت أحرونوت" بأن إسرائيل كانت قد دمرت قوافل عديدة لنقل مثل هذه الصواريخ بغارات جوية، ما دفع بقيادة حزب الله إلى استنتاج مفاده أن الخيار الوحيد هو إنتاج الصواريخ داخل سوريا.

وأعادت إلى الأذهان أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال لأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم الاثنين الماضي، إن الإيرانيين يشيّدون منشآت داخل سوريا خصيصا لإنتاج صواريخ ستستخدم لضرب إسرائيل، فيما قال رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية هرتسي هاليفي للأمين العام إن هذه المساعي الإيرانية تعد نقلة خطيرة لا يمكن أن تقف إسرائيل مكتوفة الأيدي تجاهها.

وذكرت الصحيفة بأن صورا التقطتها أقمار صناعية إسرائيلية ودرسها المحلل العسكري الإسرائيلي المتعاون مع الموساد رونين سالومون، تظهر منشأة غير بعيدة من مدينة طرطوس الساحلية تشتبه بأن السلطات السورية تستخدمها لإنتاج صواريخ باليستية طويلة المدى تحت إشراف إيراني.

وفي نفس الصور، يظهر ما قيل إنها قاعدة عسكرية روسية في ريف حماة الغربي توجد فيها بطاريات "إس-400".

وزعمت الصحيفة أن هذه القاعدة تبعد 15 كلم فقط عن  منشأة إنتاج الصواريخ. وذكرت بأن وجود منظومة "إس-400" في المنطقة يشكل عقبة كبيرة ستعرقل استهداف هذه المنشأة من الجو. ولفتت إلى أن هناك تقارير صحفية تحدثت عن وجود منظومات صاروخية أخرى، ولا سيما "إسكندر" و"ياخونت" في القاعدة نفسها.

المصدر: "يديعوت أحرونوت" 

أوكسانا شفانديوك