التحالف العربي: مراجعة العمليات في جنوب صنعاء بعد مزاعم عن استهداف موقع مدني

أخبار العالم العربي

التحالف العربي: مراجعة العمليات في جنوب صنعاء بعد مزاعم عن استهداف موقع مدنيعناصر من القوات العسكرية التابعة للتحالف العربي بقيادة الرياض - أرشيف -
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j74p

أعلن العقيد تركي المالكي، المتحدث باسم قوات التحالف العربي، أن قيادة التحالف اطلعت على ما جرى تداوله بمواقع التواصل من مزاعم باستهداف التحالف لمنزل في فج عطان جنوب صنعاء.

وأضاف العقيد المالكي، في تصريحات لقناة "الإخبارية" السعودية، اليوم الجمعة، أن التحالف يقوم بمراجعة العمليات في المنطقة المحددة وستعلن النتائج حالما تنتهي إليه المراجعة من نتائج أولية.

وأفاد المتحدث باسم قوات التحالف العربي بأن قوات التحالف تؤكد على تبني قواعد الاشتباك طبقا لقواعد وأحكام القانون الدولي الإنساني.

وبين العقيد أن التحالف يؤكد التزامه بواجب حماية المدنيين وتجنيبهم آثار الصراع.

وأشار المالكي إلى أن عمليات الاستهداف تمر بعدة مراحل منها اختيار الهدف ودراسته والتأكد من أنه هدف عسكري من خلال عدة مصادر.

وشدد المتحدث على أن مراحل اختيار الهدف تأتي لضمان الحيلولة دون وقوع أخطاء في آلية الاستهداف، معرجا بالقول إن كل موقع في اليمن هو موقع مدني إلى أن يثبت العكس بشكل قاطع.

وفي السياق، دعا وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، التحالف العربي إلى إجراء تحقيق عاجل في القصف الذي استهدف منزلا الجمعة 25 أغسطس/آب، في صنعاء، وأودى بحياة مدنيين، وإعلان نتائج التحقيق.

وقال المخلافي في تدوينه على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "ما حدث اليوم في منطقة فج عطان في العاصمة صنعاء من قصف للطيران أصاب مدنيين يستوجب التحقيق من قبل التحالف وإعلان نتيجة التحقيق".

وأشار إلى أنه "يجب تجنيب المدنيين، نتائج الحرب، التي أشعلها الحوثيون وصالح"، الذين قال إنهم يعملون على "استمرارها وزيادة عدد ضحاياها من المدنيين لشرعنة جرائمهم".

وكان 14 شخصا قتلوا، بينهم 6 أطفال وامرأتان، بغارة لطيران التحالف العربي استهدفت منزلا مأهولا في منطقة عطان، جنوب غرب العاصمة صنعاء، فجر الجمعة.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قد أصدر، الخميس، قرارا رئاسيا بإعادة تشكيل اللجنة الوطنية ‏للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن.‏

وورد في القرار، بأن التعديل جاء تنفيذا للالتزامات الدولية بموجب قرارات مجلس ‏الأمن الصادرة بشأن اليمن، وخاصة القرار2140 للعام 2014.‏

كما حدد قرار الرئيس اليمني مدة عمل اللجنة بعامين من تاريخ ‏صدوره، وجواز تمديدها، حسب الحاجة، ويمنع القرار أعضاء اللجنة الجمع بين ‏عضويتها وأي وظيفة أخرى.‏

المصدر: قناة "الإخبارية" السعودية

ياسين بوتيتي