الحشد الشعبي العراقي: نحارب في سوريا واستهداف كتائب "سيد الشهداء" تم في عمق أراضيها

أخبار العالم العربي

الحشد الشعبي العراقي: نحارب في سوريا واستهداف كتائب عناصر من الحشد الشعبي - أرشيف -
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5pf

أكد الحشد الشعبي في العراق، الاثنين، أن الحادث الذي استهدف "كتائب سيد الشهداء" تم في العمق السوري، مشيرا إلى أن الفصائل التي تتعرض إلى ضربات ستتخذ الإجراءات المناسبة للرد على ذلك.

وقال المتحدث باسم الحشد أحمد الأسدي، في مؤتمر صحافي عقده ببغداد، إن الحادث الذي تعرضت له "كتائب سيد الشهداء" قرب الحدود العراقية السورية، وقع في عمق الأراضي السورية.

وبين أحمد الأسدي أن فصائل الحشد الشعبي التي تقاتل في سوريا منذ ما يقارب 6 أعوام تؤدي دورا كبيرا في منع الإرهاب من الوصول للعراق.

وأضاف المتحدث باسم الحشد أنه لولا هذه الفصائل لسقطت سوريا بيد العصابات الإرهابية.

وكانت "كتائب سيد الشهداء"، إحدى فصائل الحشد الشعبي العراقي، قد أعلنت، في 7 آب/أغسطس، عن تعرض قواتها لقصف من قبل القوات الأمريكية على الحدود العراقية السورية.

ونفى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم "داعش"، في 8  آب/أغسطس، استهداف مقاتلاته لقوات الحشد الشعبي في العراق، واصفا الأنباء التي تحدثت عن ذلك بـ"غير الدقيقة".

وكان مصدر في الحشد الشعبي بالعراق، أفاد حينها، بمقتل 36 عنصرا، وإصابة 80 آخرين، جراء قصف مدفعي أمريكي استهدف رتلا لكتائب "سيد الشهداء"، وهي إحدى فصائل الحشد الشعبي.

وأوضح المصدر أن القصف وقع داخل الأراضي السورية، في الجهة المقابلة لمنطقة عكاشات التابعة لقضاء الرطبة بمحافظة الأنبار، أقصى غربي العراق"، مضيفا أن من بين القتلى ابن شقيق الحاج أبو آلاء الولائي، الأمين العام لكتائب "سيد الشهداء".

وأقرت كتائب "سيد الشهداء"، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، بوقوع قتلى وجرحى في صفوف مقاتليها جراء القصف الأمريكي، متوعدة بأن "هذا العمل لن يمر دون عقاب".

المصدر: موقع "السومرية نيوز" العراقي

ياسين بوتيتي